أول تعليق رسمي من سكوبيي بعدَ الاتفاق

اعتبرت "سكوبيي" أنَّ الاتفاق التاريخي الذي وقعتهُ يوم الأحد مع "أثينا" حولَ تسميتها باسم "مقدونيا الشمالية" اختراقاً مهماً للمنطقةِ برمتها.

أول تعلیق رسمی من سکوبیی بعدَ الاتفاق

وأكَّدَ وزيرُ خارجيةِ مقدونيا "نيكولا ديميتروف" أنَّ الاتفاق الذي وقعهُ مع نظيره اليوناني "نيكوس كوتزياس" على الحدود قد صنعَ التاريخ وفتح المجال للمستقبل، مشدداً على أنَّ الاتفاق سيكونُ لهُ تأثير كبير في التهدئة في "البلقان" من الناحية الجيوسياسية حسب وكالة "فرانس برس".

وتابعَ "ديميتروف" قائلاً:

" بهذا الاختراق المهم أساساً، تُثبت دولتان من البلقان أنَّ هذه المنطقة جزء من أوروبا، لأننا نتعامل مع قضايانا بأنفسنا بطريقة أوروبية".

ولم تنتهِ القضيةُ عندَ توقيع الاتفاق بين الجانبين اليوناني والمقدوني، حيثُ يجب أن يُصادق البرلمان في "مقدونيا" على الاتفاق  وينال الموافقة عبرَ استفتاء، وأن يُسجل رسمياً عبرَ مراجعة دستورية، ليُصارَ إلى إقرارهِ من البرلمان اليوناني.

ويساهم الاتفاق الموقع، والذي يقضي بتغيير اسم "جمهورية مقدونيا اليوغوسلافية السابقة" الى "مقدونيا الشمالية" في إنهاءِ خلافٍ بدأ قبل 27 عاماً مع إعلانِ استقلالِ مقدونيا، كما من شأنهِ رفع الحظر اليوناني عن انضمام "سكوبيي" إلى الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي، ومن المُفترض أن يدخل حيّز التنفيذ بعد ستة أشهر.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة