"إسرائيل" تتهم وزير طاقتها السابق بالتجسس لصالح إيران

وجه كل من جهازي "الشاباك و"شين بيت" في إسرائيل، اليوم الاثنين، اتهامات لوزير الطاقة السابق بالتجسس.

"إسرائیل" تتهم وزیر طاقتها السابق بالتجسس لصالح إیران

وذكر موقع "كان" العبري أن "الشاباك" الإسرائيلي وخدمة الأمن العام تشتبهان بأن وزير الطاقة "الإسرائيلي" السابق جونين سيغيف والذي أعتقل بتهمة التجسس لصالح إيران، يقدم لمشغليه الإيرانيين معلومات تتعلق بسوق الطاقة ومواقع الأمن في "إسرائيل"، وأنه متهم بمساعدة العدو أثناء الحرب، وتم فرض رقابة إعلامية من الشاباك على التفاصيل.

وفي بيان، قال "الشاباك" الإسرائيلي، إن مكتب المدعي العام في منطقة القدس قدم اتهامات ضد سيجيف لمساعدته دولة معادية، والتجسس ضد إسرائيل، وتمرير رسائل عديدة إلى العدو.

وقال محرر الشؤون الأمنية في صحيفة "معاريف" العبرية إنه تم اعتقال الوزير "الإسرائيلي" السابق جونين سيغيف من قبل جهاز "الشاباك" بتهمة التجسس لصالح إيران، والوزير سيغيف عاش في نيجيريا.. وهناك في عام 2012 تم الاتصال به من قبل إيرانيين، والتقى بهم مرات عديدة بما في ذلك مرتين في إيران.

وقالت صحيفة هآرتس الإسرائيلية أن سيغيف، وهو طبيب، "كان قد عمل وزيراً للطاقة والبنية التحتية من 1992 إلى 1995"، تم حبسه لمدة خمس سنوات في العام 2005 لمحاولته تهريب أكثر من 30000 حبة من أقراص النشوة إلى إسرائيل من هولندا.

وأشارت الصحيفة إلى محاولة سيغيف الحصول على جواز سفر دبلوماسي، وأطلق سراحه في العام 2007.

وكان سيغيف، الذي عاش في نيجيريا في السنوات الأخيرة، قد انتقل إلى غينيا الاستوائية في أيار/مايو، وهناك قامت الشرطة المحلية في غينيا الإستوائية بتسليمه إلى إسرائيل، وذلك بعد رفضها الاعتراف به في البلاد استناداً إلى سجله الجنائي.

 ومن ثم ألقي القبض عليه في إسرائيل، وأفاد بأنه قد تم القبض عليه في إسرائيل استناداً إلى معلومات تفيد باتصالات له مع الاستخبارات الإيرانية ومساعدتهم ضد إسرائيل.

/انتهى/

 

الأكثر قراءة الأخبار الشرق الأوسط
أهم الأخبار الشرق الأوسط
عناوين مختارة