المالكي : هجوم"البوكمال" الأخير يهدف لإحياء داعش

بعد الهجوم الذي استهدف موقعاً عسكرياً على الحدود السورية العراقية، يحذّر رئيس وزراء العراق السابق من تكرار هذه الأساليب "الحمقاء".

المالکی : هجوم"البوکمال" الأخیر یهدف لإحیاء داعش

رئيس الوزراء العراقي السابق "نوري المالكي" في بيان صحفي صدر عنه أمس :

"اتّهم إسرائيل بالوقوف وراء القصف الذي أودى بأرواح عدد من عناصر الحشد الشعبي العراقي، مشدداً على أن الهجوم جاء ضمن سلسلة الاعتداءات التي تشن ضد "الحشد" عند الحدود العراقية السورية بهدف فرض معادلات جديدة وإعادة إحياء تنظيم "داعش" الإرهابي."

وحذّر "المالكي" من "تكرار مثل هذه الأساليب "الحمقاء" التي ستؤدي إلى توتر كبير وخطير على مستوى المنطقة، مشيراً إلى أن هذا الاعتداء الحاقد  لن يؤثر على معنويات الحشد."

ونفى مسؤول أمريكي في وقت سابق في حديث لشبكة "سي أن أن" تنفيذ التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة غارة بالقرب من مدينة البوكمال السورية بمحافظة دير الزور، وقال بأن الغارة كانت إسرائيلية، كما نفى البنتاغون شن سلاح الجو الأمريكي أو التحالف الدولي أي غارات في المنطقة.

وقد تعرّض موقع عسكري سوري في منطقة البوكمال إلى غارة جوية ، وذكرت الدولة السورية أن قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة شنت هذه الغارة التي راح ضحيتها العشرات، فيما أقرّ "الحشد الشعبي" العراقي بمقتل 22 من عناصره في هذا الحادث.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الشرق الأوسط
أهم الأخبار الشرق الأوسط
عناوين مختارة