"يوروبول" تُحذّر من ارتفاع خطر الهجمات الإرهابية

أعلنت وكالة الشرطة الأوروبية "يوروبول" ازدياد الهجمات الإرهابية ضد أهداف أوروبية بأكثر من الضعف العام الماضي.

"یوروبول" تُحذّر من ارتفاع خطر الهجمات الإرهابیة

وحذَّرَ التقريرالسنوي للوكالة الذي صدرَ في "لاهاي" من أنَّ خطرَ شن تنظيم "داعش" الإرهابي لايزالُ مرتفعاً للغاية، حسب وكالة "فرانس برس".

وكشف التقرير أنَّهُ في العام الماضي تم الإبلاغُ عن 33 هجوماً إرهابياً في القارة الأوروبية وبريطانيا، من بينها 10 نجح الإرهابيون في تنفيذها، ما أدّى إلى مقتل 62 شخصاً، بينما فشلت الهجمات الأخرى أو تمَّ إحباطها.

وقارنَ التقرير بينَ حصيلة العام الماضي وعدد الهجمات التي تمَّ الإبلاغُ عنها عام 2016، حيثُ لم يتعدَّ عدد الهجمات 13 أدّى تنفيذُ عشرةٍ منها إلى مقتل 135 شخصاً، وعزا التقرير الفرق بين بيانات العامين الفائتين إلى أنَّ الزيادة في عدد الهجمات الإرهابية في 2017 تزامنت مع انخفاض تطورها من حيث الإعداد والتنفيذ.

ومن الهجمات الإرهابية التي ذكرها التقرير هجوم جسر "وستمنستر" في لندن الذي وقعَ في الـ 22 من شهر آذار/مارس العام الماضي، وهجوماً مشابهاً على جسر "لندن" بعد ذلك بشهرين، عندما قام إرهابيون بدهس مارة بعرباتهم وطعنوا المارة بالسكاكين ما أدّى إلى مقتل 13 شخصاً وإصابة نحو 98 آخرين وأضافَ التقرير:

" إنَّ الإرهابيين الذين شنّوا مثل هذه الهجمات في دول الاتحاد الأوروبي في 2017 كانوا في غالبيتهم من سكان تلك الدول، ما يعني أنَّهم أصبحوا متطرفين وهم في  الدول التي يقيمون فيها، دون أن يتوجهوا إلى الخارج للانضمام إلى جماعةٍ إرهابية".

وأكَّدَ "مانيول نفاريت" رئيس جهاز مكافحة الإرهاب في "يوروبول" للصحفيين قبيل الإعلان عن التقرير أنَّ تلك الهجمات أصبحت شكلاً من أشكال الانتقام الشخصي ضد البلد الذي فشلوا في الإندماج فيه.

ويأتي التقرير في وقتٍ مازالت تشهدُ الدول الأوروبية تهديداتٍ بتنفيذِ هجماتٍ إرهابية، حيثُ أعلنت الشرطة الألمانية الأسبوع الماضي إحباط اعتداء بقنبلة بيولوجية تحوي مادة "الريسين" الشديدة السمية، أما في فرنسا فقد قُتلَ شخصان وأصيب أربعةٌ آخرون في عمليةٍ طعنٍ نفذها مهاجم وسط العاصمة الفرنسية باريس في منتصف شهر أيار/مايو الماضي.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة