احتواء انتشار وباء "إيبولا" في الكونغو

أعلنت منظمة الصحة العالمية اليوم الأربعاء أنَّ تفشي وباء "إيبولا" في جمهورية الكونغو الديمقراطية جرى احتواؤهُ إلى حدٍّ بعيد.

احتواء انتشار وباء "إیبولا" فی الکونغو

وأكَّدت المنظمة في تقريرٍ لها أنَّه لم تتأكَّد أي حالات إصابة جديدة بالفيروس منذُ وفاة آخر حالة معروفة يوم الـ9 من شهر حزيران/يونيو الجاري، مضيفةً انَّها تُتابع الوضع بتفاؤلٍ حذر رغم صعوبةِ تتبعِ الأشخاص الذين يُعتقدُ أنَّهم تعرضوا للفيروس القاتل في غابات نائية قرب نهر "الكونغو" حسب وكالة "رويترز".

المنظمةُ كشفت في تقريرها أنَّ عدد المُخالطين للمرضى والمطلوب متابعة حالتهم الصحية في تناقصٍ مستمر، حيثُ كانَ هناك 289 شخصاً فقط تجري متابعتهم حتّى تاريخ الـ18 من شهر حزيران/يونيو الجاري، حيثُ تتم المتابعة لمدة 21 يوماً وهي فترة حضانة المرض.

ومنذُ بدء الانتشار الجديد لمرض "الإيبولا" في جمهورية الكونغو منذُ أوائل شهر نيسان/أبريل الماضي قُتلَ 28 شخصاً بالفيروس، وكانَ هناك مخاوف كبيرة من الانتشار الجديد كون المرض ظهرَ في منطقةٍ نائية قريبة من نهر "الكونغو" ما عزَّزَ مخاوف انتقال المرض إلى جمهورية إفريقيا الوسطى عبرَ المواصلات النهرية.

وأودى وباء "إيبولا" بحياةِ 11300 شخص في الفترة بين عامي 2013 و 2016 في غينيا وليبيريا وسيراليون، ما جعلَ منظمة الصحة العالمية عرضةً لانتقاداتٍ شديدة بسبب تباطؤها في الإعلانِ عن حالة الطوارئ الدولية غرب إقريقيا آنذاك.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار ثقافة ، فن ومنوعات
أهم الأخبار ثقافة ، فن ومنوعات
عناوين مختارة