مساعٍ مُكثفة لإعادةِ فتحِ معبر "القائم"

وجّهَ المسؤولون في قضاء القائم العراقي طلباً إلى الحكومة المحلية في محافظة الأنبار من أجلِ الإسراعِ في فتحِ معبر "القائم" الحدودي مع سوريا.

مساعٍ مُکثفة لإعادةِ فتحِ معبر "القائم"

وأكَّدَ قائمقام القضاء العراقي "أحمد جديان" أنَّ الكتب الرسمية المُتعلقة بطلب الإسراع بإعادة فتح المعبر ستتوجهُ من الحكومة المحلية لمحافظة الأنبار إلى الحكومة المركزية، كونهُ يُعتبرُ منفذاً حيوياً وضرورياً للنشاط التجاري بين سوريا والعراق، بما يُساهمُ في رفع اقتصاد العراق بشكلٍ عام وقضاء القائم بشكلٍ خاص  بحسب ما نقلت وكالة "سبوتنيك".

وأعربَ "جديان" عن أملهِ بأن تعرض الحكومة الاتحادية المنفذ للاستثمار أو البدء بإعادةِ تأهيله، مطالباً بفتحهِ على أوسعِ أبوابه.

ونوَّه قائمقام قضاء القائم إلى أنَّ المنفذ لم يكن تجارياً من قبل، وإنما كانَ للمسافرين فقط، وهو حتّى الآن مُغلق بالكامل بعدَ تحريرهِ من سيطرة تنظيم "داعش" الإرهابي في شهر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

وكان وزير الخارجية ​العراقي "إبراهيم الجعفري"​ تسلَّمَ رسالةً من نظيرهِ السوري "وليد المعلّم" في الـ 13 من شهر حزيران/يونيو الجاري، طلبت فيها دمشق تكثيف الجهود لإعادةِ افتتاح المنفذ الحدودي في ​الأنبار​ بين مدينتي "القائم" العراقية و"​البوكمال"​ السورية.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الشرق الأوسط
أهم الأخبار الشرق الأوسط
عناوين مختارة