تحليل.. إيران أمام اسبانيا...نتيجة غير مستحقة رغم جودة الأداء

خاص تسنيم: مؤيد البش|| خاض المنتخب الإيراني أمس ثاني مبارياته ضمن المجموعة الثانية للمونديال الروسي وذلك في مواجهة المنتخب الاسباني صاحب التاريخ العريق والأداء المميز.

تحلیل.. إیران أمام اسبانیا...نتیجة غیر مستحقة رغم جودة الأداء

وكما كان متوقعا ظهر المنتخب الإيراني في أفضل صورة وقارع الاسبان لكن سوء الحظ وفارق الخبرة حسم المباراة لمصلحة رفاق المخضرم اندريس انييستا.

مدرب المنتخب الإيراني كارلوش كيروش وكما وعد قبل المباراة أدخل عدة تغييرات على التشكيلة التي لعبت أمام المغرب، فدخل سعيد عزة الله في مكان مسعود شجاعي ولعب مهدي طارمي بدلا من علي رضا جهانبخش وذلك لتعزيز خط الوسط وزيادة الكثافة العددية.

ضغط وتدوير للكرة

الشوط الأول بدأ بضغط اسباني كبير حيث عمد الاسبان لحرمان المنتخب الإيراني من الكرة وتدويرها عبر مختلف الخطوط لفتح ثغرة يستطيعون النفاذ منها لمرمى الحارس المتألق علي بيرفاند الذي تمكن رفقة الدفاع المتماسك من عزل دييغو كوستا وإبعاده عن منطقة الخطر،ولعل المرتدات التي قادها سردار ازمون بمساعدة مهدي طارمي واختراقات إحسان حاج صافي من ناحية اليسار ومساهمات وحيد أميري جعلت المنتخب الاسباني حذرا في الاندفاع الزائد للهجوم وأنهت الشوط الأول بالتعادل السلبي.

ملامح هجومية واضحة

الدقائق الأولى من الشوط الثاني شدد فيها الاسبان ضغطهم بعد أن تحول ايسكو للناحية اليسرى وعاد انييستا للجهة اليمنى مع دخول سيلفا لمساندة كوستا في العمق، الأمر الذي أثمر عن هدف مفاجئ جاء بعد خطا في التمرير في منتصف الملعب الإيراني استغله انييستا الذي مرر للهداف كوستا وبحظ كبير اسكن الكرة في الشباك في الدقيقة 54، بعد الهدف الاسباني بدأت الملامح الهجومية للمنتخب الإيراني تظهر بوضوح اكبر مع مساهمة الظهيرين حاج صافي ورضائيان والمساندة المستمرة من كريم أنصاري فرد ووحيد أميري والتي أثمرت عن هدف ألغاه الحكم بداعي التسلل بعد استعانته بتقنية الفيديو.

تغييرات متأخرة

تغييرات المدرب كارلوس كيروش جاءت متأخرة وكانت يمكن أن تكون في وقت مبكر لتنشيط الناحية الهجومية، لكن يبدو أن قوة المنتخب الاسباني وضغط المباراة جعل كيروش يفكر بالخروج بأقل الخسائر ومحاولة خطف هدف عن طريق المرتدات أو الكرات الثابتة.

على العموم قدم المنتخب الإيراني مباراة في القمة برجولة وشجاعة منقطعة النظير واثبت أن المنتخب الإيراني قادر على العبور إلى الدور الثاني وخاصة أن مصيره مازال في يده والفوز على البرتغال في الجولة الأخيرة سيحمله بالتأكيد إلى مصاف أفضل 16 منتخبا في العالم.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الرياضة
أهم الأخبار الرياضة
عناوين مختارة