بكين تتحدى واشنطن وتؤكد تعاونها مع طهران

أعلن المتحدث الرسمي باسم وزارة التجارة الصينية هاو فين، أن بلاده ستواصل علاقاتها الاقتصادية التجارية مع إيران، غير آبهة بالحظر الأمريكي الأحادي المفروض ضد طهران.

بکین تتحدى واشنطن وتؤکد تعاونها مع طهران

وأضاف "هاو فين": "تحافظ الصين وإيران باستمرار على علاقات تجارية واقتصادية طبيعية ونحن نعارض دائما العقوبات الأحادية، سنواصل الحفاظ على العلاقات الاقتصادية التجارية الطبيعية مع إيران دون انتهاك التزاماتنا الدولية".

موضحاً أن بيانات الجمارك الصينية تفيد بأن حجم التبادل التجاري بين الصين وإيران، قد بلغ خلال الربع الأول من العام الجاري 13.21 مليار دولار.

وكان وزير الخارجية الصيني أكد لنظيره الإيراني محمد جواد ظريف، خلال اجتماع عقد في العاصمة الصينية بكين، الشهر الماضي، إن "الصين تتخذ موقفاً موضوعياً ونزيهاً ومسؤولاً، وستواصل العمل من أجل الحفاظ على الاتفاق النووي المبرم عام 2015.

يذكر أن بكين وطهران اتفقتا على توسيع التجارة فيما بينها إلى 600 مليار دولار بعد تخفيف العقوبات الدولية المفروضة على طهران في عام 2016. وتعتبر إيران جزءاً من خطة الصين لخلق بنية أساسية وشبكة تجارية عابرة للقارات.

وكانت الصين المحطة الأولى في جولة دبلوماسية يقوم بها وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، في أعقاب إعلان الولايات المتحدة الشهر الماضي عن انسحابها من الاتفاق النووي الذي تم توقيعه عام 2015 بين إيران ومجموعة دول 5+1، وإعادة فرض العقوبات ضد طهران من قبل واشنطن.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة