خلافات بين فرنسا والسعودية.. والسبب اليمن

تنوي باريس تخفيض تمثيلها في مؤتمر خاص باليمن ترئسه السعودية، إثر الهجوم الأخير الذي شنه تحالف العدوان على اليمن.

خلافات بین فرنسا والسعودیة.. والسبب الیمن

وذكر دبلوماسيون فرنسيون ومصادر في مجال الإغاثة، أن فرنسا ستخفض من مستوى تمثيلها في المؤتمر الذي سيعقد على المستوى الوزاري في باريس في 27 يونيو الجاري وتشارك السعودية في رئاسته، لبحث التصدي "للوضع الإنساني الملح" في اليمن.

وقال مصدر دبلوماسي فرنسي رفيع إن المؤتمر سيكون "على مستوى الخبراء الدوليين" للإعداد لاجتماع مستقبلي، فيما قال آخر إن الهجوم على الحديدة "زاد من صعوبة تبرير عقد هذا المؤتمر، خاصة في ظل عدم حضور جميع الأطراف".

تجدر الإشارة إلى أن تحالف العداون على اليمن شن قبل أيام هجوماً واسعاً على ميناء الحديدة ، وسط مخاوف دولية من تداعيات كارثية على المدنيين.

فيما نشر أمس الإعلام الحربي اليمني مشاهد من تدمير آليات العدوان ومقتل من فيها، وسط المعارك الدائرة، والتي يحاول فيها العداون التقدم لكنها بأت بالفشل.

ويحظى مطار الحديدة الواقع جنوب المدينة بأهمية استراتيجية، فهو يبعد أقل من 10 كيلومترات عن مينائها الاستراتيجي، ثاني أكبر موانئ اليمن والذي لا يزال تحت سيطرة الجيش والللجان الشعبية اليمنية.

 /انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الشرق الأوسط
أهم الأخبار الشرق الأوسط
عناوين مختارة