البرادعي "يفتح النار" على "صفقة القرن"

غرد محمد البرادعي، مدير وكالة الطاقة الذرية الأسبق، على تويتر مبيناً إن واشنطن تعقد ما يسمى بـ"صفقة القرن" على حساب الفلسطينيين.

البرادعی "یفتح النار" على "صفقة القرن"

وأضاف البرادعي نائب الرئيس المصري السابق، والحائز على جائزة نوبل للسلام، في تغريدة عبر حسابه الرسمي بـ"تويتر": "يبدو أن الخطة الأمريكية الآن هي تقديم مساعدات اقتصادية لأهل غزة والضفة لشراء قبولهم بتنازلات مجحفة (عن حقوقهم) تحت ما يسمى بصفقة القرن".

وتساءل البرادعي "متى يفهم هؤلاء أن الحق في الحرية لا يشترى وأن الشعب الفلسطيني واعٍ لما يدبر له".

تغريدة البرادعي أتت بعد ساعات من جولات مكوكية أجراها كل من "جاريد كوشنير"، كبير مستشاري دونالد ترامب، ومبعوثه إلى الشرق الأوسط "جيسون غرينبلات"، شملت مصر والسعودية والأردن وقطر والتي ناقشت في ملفاتها القضية الفلسطينة ومفاوضات التسوية المعطلة منذ 2014.

وكانت رفضت القيادة الفلسطينية "صفقة القرن" التي تعمل عليها إدارة ترامب، وترفض أي انفراد أمريكي في الوساطة في عملية التسوية المنهارة، عقب إعلان ترامب، في 6 ديسمبر 2017، اعتبار القدس (بشقيها الشرقي والغربي) عاصمة لإسرائيل.

وكانت صرحت الرئاسة الفلسطينية في وقت سابق، إن الولايات المتحدة الأمريكية، تسعى لفصل قطاع غزة، عن الضفة الغربية، بداعي "المساعدات الإنسانية"، مجددة موقفها الرافض للتعاطي مع أية أفكار متعلقة بخطة التسوية الأمريكية المُنتظرة، المعروفة بـ"صفقة القرن" والتي يراد منها القضاء على حقوق الشعب الفلسطيني التي ناضل لاجلها عدة عقود ومن بينها حق العودة وتقرير المصير.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الشرق الأوسط
أهم الأخبار الشرق الأوسط
عناوين مختارة