صالحي: الحفاظ على الاتفاق النووي امتحان للمجتمع الدولي

حذرت إيران مرة اخرى من خطورة انهيار الاتفاق النووي، والنتائج السلبية التي قد يتسبب بها على المنطقة والعالم.

صالحی: الحفاظ على الاتفاق النووی امتحان للمجتمع الدولی

وجاء ذلك في حديث لرئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية "علي أكبر صالحي" خلال جلسة مخصصة حول الشرق الأوسط في إطار اجتماع أوسلو استعرض فيه مواقف ومبادئ السياسة الخارجية لإيران في مجال النشاط النووي والطاقة السلمية، وكذلك فتاوى المرشد الأعلى للثورة الإسلامية الإيرانية سماحة السيد علي خامنئي، حول حرمة امتلاك واستخدام الأسلحة النووية وحاجة البلاد للطاقة النووية، وكذلك الالتزام بالتعهدات.


وأشار صالحي إلى خطأ سياسات الحكومة الأمريكية الجديدة وطرحها مسألة عدم تخصيب اليورانيوم من قبل إيران، معتبراً الأمر تكراراً لأخطاء سابقة، وأن المفاوضات النووية انطلقت أساساً من مبدأ تخلي حكومة الولايات المتحدة عن هذه السياسة.


وأضاف صالحي أنه ما لم تنفذ دول الاتحاد الأوروبي وسائر الدول الداعمة للاتفاق النووي في الوقت اللازم معارضتها العملية لسياسات أمريكا، فإن مستقبلاً مرعبا وانعداماً للأمن لا سابق له ينتظر المنطقة والعالم في حال انهيار الاتفاق.
كما دعا إلى ضرورة الحوار الإقليمي بين اللاعبين الرئيسيين، معلناً استعداد إيران للتفاهم المتبادل وحل الأزمات الإقليمية عبر الحوار والتفاهم.

ونوه صالحي أن الحفاظ على الاتفاق النووي كإنجاز مشترك، امتحان للمجتمع الدولي، أن استمرار ايران في الاتفاق النووي دون تحقيق اهدافها المرجوة أمر غير ممكن.


وجاء ذلك بعد انسحاب أمريكا من الاتفاق، وتعامل إيران مع هذا الانسحاب بسياسة هادئة ساهمت في تعقيد المساعي الأمريكية لفرض عقوباتها عليها.

/انتهى/

 

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة