عبد اللهيان ينتقد صمت الغرب ازاء انتهاكات حقوق الانسان في اليمن والبحرين

أكد مساعد رئيس مجلس الشوري الإيراني للشؤون الدولية أن انسحاب اميركا الاحادي من الاتفاق النووي ومجلس حقوق الانسان، يثبت مرة أخرى عدم التزامها بالمواثيق الدولية، منتقدا الغرب بسبب صمته تجاه انتهاكات حقوق الانسان في اليمن والبحرين.

عبد اللهیان ینتقد صمت الغرب ازاء انتهاکات حقوق الانسان فی الیمن والبحرین

وأضاف حسين امير عبد اللهيان، خلال استقباله مساعدة وزير الخارجية السويسري "باسكال بريسول" ان إيران بالوقت الراهن تترقب مستوى وكيفية الموقف الاوروبي ازاء انتهاك اميركا للاتفاق النووي وأن مجلس الشورى الاسلامي يرصد بدقة القرارات والسلوك الاوروبي بهذا الجانب.

من جهة ثانية، أكد عبد اللهيان أن "إيران ومنذ البداية تدعم الحل السياسي في سوريا واليمن، وأن تدخل اميركا وحلفائها يزعزع استقرار المنطقة".

وانتقد صمت الغرب ازاء الانتهاكات الممنهجة لحقوق الانسان في اليمن والبحرين، مؤكدا أن استمرار العدوان السعودي على اليمن والكارثة الانسانية الناجمة عنه والقمع الممنهج في البحرين، بجانب صمت الغرب ومنظمات حقوق الانسان، أدت جميعها الى تدهور الوضع الانساني والحقوقي لجزء هام في المنطقة.

وأشار مساعد رئيس مجلس الشورى الى نجاح العراق وسوريا ولبنان في هزيمة الارهاب التكفيري، معتبرا أن السلوك الاستفزازي والمغامر للكيان الصهيوني، عامل هام في استمرار زعزعة المنطقة ومحاولة لانعاش الارهاب.

من جانبها أكدت مساعدة وزير الخارجية السويسري عن متابعة بلادها لتطورات المنطقة وهزيمة "داعش" في سوريا والعراق ودور الجمهورية الاسلامية المساعد في الاستقرار والسلم في المنطقة.

واشارت الى الاجتماع الثلاثي الاوروبي في بروكسل مؤخرا حول الاتفاق النووي، مؤكدة على اجماع سويسرا والاتحاد الاوروبي سيما ترويكا الاتفاق، حول ضرورة الالتزام بهذا الاتفاقية الدولية. 

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة