النزاع التجاري يمتدُّ إلى قضايا الدفاع

دعا الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" اليوم السبت دولاً في حلف شمال الأطلسي وخصوصاً "كندا" من أجلِ زيادةِ إنفاقها الدفاعي في إطارِ الحلف.

النزاع التجاری یمتدُّ إلى قضایا الدفاع

وأعرب "ترامب" عن خيبة أملهِ المتزايدة من حلفاء أساسيين على غرار "كندا" لم يزيدوا نفقاتهم الدفاعية كما تعهدوا، وذلك في رسالةٍ وجهها إلى رئيس الوزراء الكندي "جاستن ترودو" حسب وكالة "فرانس برس".

وجاءَ في نص رسالة "ترامب" التي أوردها موقع "آي بوليتيكس" والتي أعلنَ المتحدث باسم مكتب رئيس الوزراء الكندي تلقيها :

" سيكون من الصعب أكثر التبرير إزاء المواطنين الأميركيين لماذا لا تزال بعض الدول لا تحترم التزاماتنا المشتركة حول الأمن الجماعي ".

وأكَّدَ الرئيسُ الأمريكي أنَّ تخصيص 2% من إجمالي الناتج الداخلي لكندا للدفاع يُعرّض أمن التحالف للخطر ويُعزّز موقف الدول الأعضاء التي لا تحترمُ التزامات "واشنطن" الدفاعية على حدِّ تعبيره.

وتأتي تصريحات "ترامب" خلالَ فترةٍ من التوتر بين "واشنطن " و "أوتاوا" بعدَ إعلانِ الأخيرة نيتها البدء في تنفيذ رسومٍ جمركيةٍ انتقامية على العديد من المنتجات الأمريكية اعتباراً من بداية شهر تموز/يوليو المُقبل، وذلك ردّاً على إجراءٍ سابق من قبلِ "واشنطن" بفرضِ رسومٍ جمركيةٍ إضافية على وارداتها من الصلب والألمنيوم من العديد من الدول ومن بينها "كندا".

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة