سنغافورة تحقن غضب شارعها وتعلن تكلفة قمة ترامب وكيم

أفصحت سنغافورة التي اختيرت لتكون المكان الآمن للقاء الذي جمع ترامب بكيم في تقرير رسمي عن التكلفة النهائية لهذا اللقاء، لتتخفف به غضب السنغافوريين المنتقدين.

سنغافورة تحقن غضب شارعها وتعلن تکلفة قمة ترامب وکیم

وقالت سنغافورة أنها أنفقت 16.3 مليون دولار سنغافوري أي مايعادل " 12مليون دولار أمريكي فقط" على استضافتها لقمة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون، وهذا المبلغ هو أقل مما ورد في تقارير سابقة وأثار غضب بعض مواطني سنغافورة.

وقالت وزارة الخارجية السنغافورية، إن معظم هذا المبلغ أنفق على التأمين فقط دون ذكرها لأية تفاصيل أخرى.

وكان رئيس وزراء سنغافورة لي هسين لونج، ذكر في وقت سابق أن تكلفة القمة بلغت 20 مليون دولار سنغافوري، كما قال وزير الخارجية فيفيان بالاكريشنان من قبل إن التكلفة تشمل الغرفة التي أقام فيها كيم بأحد الفنادق.

وأثارت تلك التقارير غضب بعض السنغافوريين على مواقع التواصل الاجتماعي، بينما قال خبراء تسويق إن قيمة الدعاية لسنغافورة بعقد مثل هذه القمة ربما تصل إلى عشرة أمثال التكلفة المدفوعة.

وبحسب وكالة الأنباء الفرنسية، تتمتع سنغافورة ببنية تحتية أمنية قوية، وتعتبر على نطاق واسع واحدة من أكثر المدن أماناً في قارة آسيا.

وكان قضى كل من دونالد ترامب وكيم جونغ أون ثلاثة أيام في سنغافورة، حيث عقدا قمتهما في 12 يونيو الجاري، وتعهد الزعيمان خلال القمة بالعمل على إنهاء برنامج كوريا الشمالية النووي وتحسين العلاقات.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة