القحطاني لـ"تسنيم": آل سعود هم من باع القدس منذ عهد عبد العزيز.. ما يجري في العراق وسوريا سببه تدخل السعودية

رأى مؤسس ورئيس "حركة تحرير جزيرة العرب"، "دخيل بن ناصر القحطاني"، ان آل سعود هم من باع القدس مقابل صفقة القرن، منوها الى ان ما يجري في العراق وسوريا ولبنان سببه تدخل الحكومة السعودية، قائلا ان ايران دولة مسلمة وجارة لنا، وقوة اقليمية.

القحطانی لـ"تسنیم": آل سعود هم من باع القدس منذ عهد عبد العزیز.. ما یجری فی العراق وسوریا سببه تدخل السعودیة

وأشار مؤسس ورئيس حركة تحرير جزيرة العرب دخيل بن ناصر القحطاني في حوار مع مراسل وكالة تسنيم الدولية للأنباء الى ان الحكومة السعودية تنظر من منظور حماية عرشها فهي لا تمثل شعب جزيرة العرب، وما يسمى السعودية هي أسرة تمثل نفسها، قائلا، ان القدس هم من باعها بمقابل صفقة القرن حيث عُقدت منذ عهد عبد العزيز، والآن ابناء عبد العزيز يمددوا ويجددوا لصفقة القرن.

واكد مؤسس ورئيس حركة تحرير جزيرة العرب ان "ايران تظل دولة مسلمة وشعبها مسلم، وتبقى جارة لنا، وقوة اقليمية".

ولفت الى ان ما يجري في العراق وسوريا ولبنان سببه تدخل الحكومة السعودية، قائلا، ان ابن سعود يحاول الآن في العراق أن يجعل مايجري فيه حرب شيعية شيعية، حيث يستخدم الطوائف لمصلحته.

وأوضح القحطاني الى ان ما يحدث في الداخل شيء لا يوصف ولا يحتمله شخص إلا انسان راضخ او انسان يصمت لحماية اسرته ونفسه، او يصمت لتحقيق اهدافه او للبقاء فقط، أما من يتحدث او من يعبر عن رأيه فمقره السجن، أو الهروب والمنفى في الخارج، مشدد على ان الداخل السعودي نار تشتعل وقهر وحياة غربة.

وفي مايلي نص الحوار الكامل مع مؤسس ورئيس حركة تحرير جزيرة العرب:

تسنيم: منذ بداية الثورة الاسلامية في إيران، وايران لم تعتدي على أي بلد، فهي ذهبت إلى سوريا والعراق من أجل محاربة الارهاب، وهي متواجدة هناك بطلب رسمي من الحكومتين السورية والعراقية، فلمذا السعودية باتت اليوم تحاول حرف انظار العالم الإسلامي عن قضايانا الاساسية مثل القضية الفلسطينية، وتتهم إيران على أنها عدو ويجب أن تحارب؟

القحطاني: الحكومة السعودية لها سياستها ولها مصالحها الشخصية وليس مصالح الشعب في جزيرة العرب، تنظر من منظورها وتسير خلف الدولة التي تحميها والتي هي أمريكا،فبينهماتفاقيات ضد شعوب المنطقة مقابل هذا العرش، وهذه الاسرة على مرّ الزمان والسنين كلٌ يقوم بدوره، الملك عبد العزيز قام بدوره، وايضاً الملك فيصل قام بدوره، عندما يستذكرونه الان يقولون الملك فيصل كان يدافع عن القضية الفلسطينية، وهذا غير صحيح الملك فيصل في عندها كان يتكلم فقط في الخطاب، ويتصرف بعض التصرفات أمام الشعب لكشف رأي الشعب، ويخرجون عن سيطرتهم، فقط خطابات وليس بالعمل الحقيقي، فهم ينظرون لمصلحتهم، عبارتهم الان المشهورة المدّ الصفوي، الشيعة، وغيرها فنحن لدينا في المنطقة شيعة الشرقية، وعشنا معهم، وجيراننا، وأكلنا وشربنا معهم، وذهبنا إلى المدارس معاً، لدينا شيعة في الاحساء، لدينا شيعة في المدينة المنورة، لدينا شيعة في كل مكان، فكيف يحصل المدّ هذا، فهم بالأصل موجودين في المنطقة، من آلاف السنين، ويرجعون إلى قبائل من جزيرة العرب، وكيف يقولوا مدّ صفوي؟! أو مدّ شيعي؟!.

فالحكومة السعودية تنظر من منظور حماية عرشها، الحكومة السعودية لا تمثل شعب جزيرة العرب، وما يسمى السعودية هذه أسرة تمثل نفسها، ولا تريد أي مصلحة لهذا الشعب، ولا تريد أن ينفتح هذا الشعب، فالشعب ليس بيده أي قرار أو سيادة، فالشعب ينظر إليه كعبيد، وكأن هذه البلاد مزرعة أبوهم، فإذا نظرت في سبب ما يجري في العراق وسوريا ولبنان كله من التدخل الحكومة السعودية، فخوفهم وقلقهم واهتزازهم وعدم ثقتهم في الشعب لأنهم يعلمون بأن الشعب لا يريدهم، ولكن هم موجودون بفرض السلطة والاستخبارات الأمريكية والحماية الأمريكية هم موجدون لحماية آبار النفط، فلو فُتحت الحدود وجرى التواصل بين الشعب الايراني والسعودي، لهتز عرش آل سعود، والاستخبارات الأمريكية، لذلك جرى ترسيخ فكرة الطائفية، بأن هذا شيعي وذلك سني، فابن سعود يستخدم الطائفية، ابن سعود يستخدم حتى القبلية اذا كان هناك حاجة، يستخدم القبائل ضد بعضهم في جزيرة العرب، وآخر مثال تجمع القبائل من أجل قضية قبيلة اسمها (قبيلة المُرة) في قطر، وبعض المشاكل مع قطر في الآونة الاخيرة، ابن سعود لا يهمه شيعي او سني، ابن سعود يهمه تنفيذ سياسات تُفرض عليه من قبل أسياده.

ابن سعود الآن في العراق يحاول أن يجعلها حرب شيعية شيعية في العراق، يستخدم الطوائف لمصلحته، هو يتدخل الآن في العراق ويضرب الشيعي بالشيعي، وانا أحذّر الشعب العراق مما يحدث الآن، فالحكومة السعودية تحاول احتواء استقرار الاوضاع، وهو السبب الرئيسي في الغزو الأمريكي وهو الذي فتح الاجواء، والذي سخر الموانئ والنفط حتى يسهّل غزو أمريكا.

وأما عن صناعة داعش فإن هناك كان التفاتة من الحكومة السورية نحو الشعب السوري، أول المظاهرات وأول الحديث عن الثورة في درعا، كان هناك تفاهمات بين الشعب والحكومة السورية، وكانت آنذاك احتواء من الحكومة السورية وتريد أن تحل المشكلة، لكن ارسال المتطرفين واغلبهم من سجون السعودية. كنا نحن آنذاك في السجون السياسية، وكنا نرى بعض "المجاهدين" والمتطرفين هناك، ورأيناهم في ميادين الشام، ولا نقول أنهم يقولوا، بل نحن رأينا ونعرف هذه المعلومة، اقاربنا واولادنا وأهلنا موجودين في الجيش وموجودين في الحرس الوطني و في جميع القطعات العسكرية، و حتى في القصور الملكية، وفي الحرس الملكي، ينقلوا لنا الحقائق ومشاعرهم ومعلومات أحياناً اخرى وأحياناً تكون حقائق شخصية لا نود أن نتطرق لها، وما يهمنا هو البلد وسياسة البلد وسيادة الشعب وأمن الأمة بشكل عام وأمن المنطقة.

تسنيم: ماذا يجري حالياً في داخل المجتمع السعودي، في ظل عدم عكس الحقيقة بشكل كامل من قبل الاعلام؟

القحطاني: ما يجري الان شيء لا يوصف، هو مواصلة حكومة مستعدة في قمع المصلحين في توجيه المجتمع وحرفه عن حقيقة ما يدور حوله، خلق المشاكل وصناعة الازمات التي تلهي الشعب وتلهي المسؤولين، وتؤثر حتى على الأمة العربية لإلهائها عن قضاياها الاساسية، اليوم عندنا المرأة تُقمع، وقد سمع الجميع عن الاعتقالات الأخيرة كان اغلبها نساء، في الداخل المتحدث الذي يعبر عن أرائه الحقيقة يُعتقل، وبالداخل الذي يعيد تغريدة في تويتر لشخص حتى لو كانت لي شخصياً يحكم خمس سنوات، لأنه يعيد تغريدة لشخص يعارض الحكومة السعودية، في الداخل سلطة مستبدة تقمع الشعب، في الداخل شيء لا يوصف ولا يحتمله شخص إلا انسان راضخ او انسان يصمت لحماية اسرته ونفسه، او يصمت لتحقيق اهدافه او يصمت للبقاء فقط، أما من يتحدث او من يعبر، مقره السجن، أو الهروب والمنفى في الخارج ، في الداخل نار تشتعل، قهر، حياة غربة في الداخل.

تسنيم: في مايخص الوضع الاقتصادي للمواطن وخلال اجابته على سؤال صحفي قال محمد بن سلمان قبل فترة أن هناك فقط حوالي 37% من الشعب يمتلك السكن، ومايقارب الـ 70% لا يملك سكناً وهم في الاجار، اذاً أين ذهبت أموال النفط، ومئات المليارات التي تدر على الخزانة السعودية اثر بيع النفط في كل عام منذ زمن بعيد؟

القحطاني: هذه المليارات تذهب لحماية العرش منذ تأسيسه، هذه المليارات تذهب لتنفيذ سياسات اسيادهم، وتذهب ايضاً لإسكات الشعب واخماده، جامعاتنا ومناهجها ودروسها تصب في مصلحة تكريس الحكم السعودي، وايضاً تصب في مصلحة حكر السياسة فقط على ابن سعود، ان النظام الحاكم فيها ملكي استبدادي، وقمعي وظالم للعباد والبلاد، ويحكم بلا شرعية اصلاً، من اختارك ملكاً؟ من اختار هذا أميراً لهذه المنطقة؟ من اوجدهم اصلاً، اوجدهم الاتفاق البريطاني الانكليزي مع الملك عبد العزيز، فهم يقولون الان صفقة القرن، أي صفقة قرن هذه؟ هل تقصدون تمديد صفقة القرن؟!، أم هذه الصفقة من قرن تم عقدها؟!، صفقة القرن موجودة منذ تأسيس المملكة العربية السعودية، صفقة القرن بدأت بالمراسلات بين الملك عبد العزيز وبريطانيا وهذه المراسلات مسجلة بالأرشيف البريطاني، تعهداته لبريطانيا بعدم التدخل في تأسيس اسرائيل، عندما زاروا الاخوان وارادوا ان ينضموا الجيش الهاشمي، اختلق الاساطير وهو من اوقف هذا الشيء ومنع من حدوثه بناءً على تعهداته مع بريطانيا، حتى لا يلتحقوا مع الجيوش العربية التي كانت في الاردن ومنعهم من دعمهم ومساندتهم.

تسنيم: ادعت السعودية منذ فترة أنها عقدت قمة حول القدس في الظهران، ماذا كانت نتيجتها وهل هي بالفعل كانت من أجل القدس خاصة وان هناك من يقول أن نقل السفارة الأمريكية الى القدس لم يحصل الا بمباركة سعودية؟

القحطاني: آل سعود هم من باع القدس بمقابل صفقة القرن حيث عُقدت منذ عهد عبد العزيز كما قلت، والآن ابناء عبد العزيز يمددوا ويجددوا صفقة القرن، هذا خداع للشعوب، فتم تجديد هذه الصفقة واضافة بعض الاطراف الجديدة عليها، حيث تمت اضافة حكومة مصر لها، والاردن والبحرين والامارات، فانظر في عودة تيران وصنافير لماذا عادت في هذا الوقت؟!، ومشروع نيوم مرتبط أيضاً بهذه الصفقة، وما يحدث من ترهيب وقتل وارهاب اخوتنا في حماس الآن هذا ايضاً من الصفقة، ما يحدث في اخواننا المقاومين وتدخل السعودية في انتخاباتهم في لبنان ايضاً، وما يجري من تدخل الحكومة السعودية في انتخابات العراق، وسعيها لحدوث خلاف شيعي شيعي في العراق ايضاً، ما يجري الآن في الهاء الشعوب العربية وما يجري في اليمن وقتلهم وتدميرهم بحجة التمدد الايراني ايضاً، هذه كلها سيناريوهات وعمليات استخباراتية ينفذها الجانب السعودي لمصلحة اسياده، من أجل الهاء الشعوب عن التوجه نحو قضيتهم الاساسية، ومن أجل الهاء الشعوب عن كشف اخطائهم وزلاتهم السياسية وخداعهم وخيانتهم للأمة العربية والاسلامية، وهذا كل ما يحدث يهبط من ثقافة والروح المعنوية ويفرق الصفوف بين الأمة العربية والاسلامية.

ماذا قدمت حكومة السعودية لالتحام شعب الجزيرة العربية مع اخوانها في سوريا، في العراق، في ايران ،في اليمن، هل يعقل نحن كعرب نقاتل اخواننا العرب في اليمن، نقتل اطفالهم ونسائهم بحجة ان نقول أنه يوجد ايراني!، فنحن لم نجد قطعة سلاح ايراني، ولو كنت ايرانياً وأرى أن جاري يتدخل في شؤونه ويظلم، لأصبح من حقي أن اتدخل وأعين الشعب، لأن هناك شهامة عربية وهناك نخوة اسلامية ترفض على المسلم أن ينقذ المظلوم في أي مكان كان.

عندما نتكلم عن ايران، ما هي ايران؟ اين تقع؟ واين تقع امريكا؟ واين تقع بريطانيا؟ ما هي جذور الشعب في ايران وما هي جذور اليهود المحتلين للقدس؟ اجوبة هذه الملاحظات تجد فيها اجوبة كل حر عربي اسلامي أصيل، ايران تظل دولة مسلمة وشعبها مسلم، وتبقى جارة لنا، وقوة اقليمية.

تسنيم: باعتبارك مواطن في الجزيرة العربية كيف تنظر إلى ايران؟

القحطاني: ايران دولة مسلمة وشعبها مسلم وقوة اقليمية، ومن مصلحتنا كشعوب عربية واقليمية أن نجلس معهم، نتفق معهم على مصالحنا دون أي تدخل امريكي غربي، أمريكا او غيرها، نحن دول نعيش في منطقة وحدة، دون توغل امريكا وبريطانيا او دولة ثانية تعادي شعوب المنطقة، ماذا تعمل المملكة للقدس، السعودية وبعض دول الجزيرة يضربون بمعول الهدم للجسم العربي والاسلامي في سوريا والعراق ولبنان، مصلحتهم تتعارض مع ايران وتتعارض مع الشعوب ايضاً.

تسنيم: نحن كشعوب عربية واسلامية عندما نعود وننظر إلى الحقائق، نرى أن ايران اليوم تتحمل ضغوطاً كبيرة جداً بسبب دعمها للقضية الفلسطينية وموقفها الثابت من هذه القضية، فنرى الغربيين والأمريكيين اليوم يقولون لإيران نحن نزيل عنكم كل هذه الضغوط بمجرد ان تتركوا القضية الفلسطينية ولا تدعموا المقاومة، ونجعلكم اسياداً على دول المنطقة ايضاً، كما كان في زمن الشاه، ولكن ايران تتمسك بالقضية الفلسطينية وتقول انها قضيتنا الاولى وتستمر بتحمل الضغوط من أجل قضية عربية اسلامية، ومن ينظر إلى هذا الامر يعرف الحقيقة بأن ايران ليست عدواً بل هي سندا ومناصرا كبيرا للأمة العربية والإسلامية، ولكن الاعلام السعودي ومن يدور في فلكه يحاول أن يشوه الحقائق ويجعل من ايران عدوا ويجعل من اسرائيل صديقاً، كيف تنظر إلى مثل هذه المحاولات؟

القحطاني: كما خلق ابن سعود اعداء لإلهاء الشعوب ولتغطية فشله الاقتصادي والعسكري، والشعب يعاني من البطالة والفقر وهذا قمة في الفشل رغم توافر الثروات، فخلق العدو من مهمة ابن سعود، فصنع العدو على أنه شيعي وصنعها هكذا طائفية لمصلحته، والان العداوة مع قطر، صنع المال السعودي والثروة السعودية والسيطرة ومع الاسف ايضاً الاستبداد، واصبح اليوم هناك رجال ينفذوا وليس لديهم كرامة، واصبحوا جبناء ويخافون وينفذون ما يريد، فابن سعود يضع علينا في قبائلنا ارذل واكثر الرجال الجبناء ويضعهم ويجعلهم هم شيوخ القبائل، وهم أباً عن جد ليسوا شيوخ قبائل، حتى يحركوا القبائل لمصلحته فقط، نحن ليس لدينا وطن لننتمي إليه، لذلك نرجع إلى القبيلة، فالقبيلة هي التي تحمينا، وجودنا متكاتفين مع بعض تهيبنا القبائل الأخرى، لا يوجد قانون يحميك، لا يوجد نظام يسري على الجميع، يوجد غابة القوي فيها يفترس الضعيف ويأكل حقه، ففي لحظة اصبح اليمن عدوا واصبحنا نضربه بالصواريخ، قطر في لحظة وضحاها اصبحت عدوة، نعم دولة لها سيادتها اصبحت عميلة، تقول لك انها تتواصل مع ايران!، سوريا اصبحت عدو!، والعراق كذلك!. وكلهم اعداء صنعهم ابن سعود من اجل تثبيت عرشه ومن اجل تمرير سياسة اسياده في الشرق الاوسط للسيطرة على ثرواتها ونفطها، فلا نستغرب اذا صنع عدوا بحجم ايران.

الشعوب سواء في ايران او في البلاد العربية تعي وتعرف الحقيقة، وتعرف المسرحيات التي مررها عليهم ابن سعود في سالف الازمان، واكتشفوها الآن، واكتشفوا كذبه وحقيقته، ابنائنا اليوم باتوا يعرفون الحقيقة، ايران ليست عدوة، ايران ليست محتلة للقدس، الصهيوني هو من يحتل القدس، وصنعها ابن سعود عدوة لكي يلتف الضعفاء حوله، ويخلق هالة حوله، هو يريد حتى السنة الوهابية أن تبقى حوله لا تعرف الحقيقة، في زمن الشاه كان السعوديون يذهبون الى حذاء الشاه، كيف كانت صديقة وصارت عدوة الآن؟، ايران بعد الثورة اصبحت عدوة لأنها اصبحت مستقلة استعادت كرامتها، لأنها نموذج يخاف منها، ايران كجمهورية قيادتها بيد شعبها وسيادتها بيد شعبها، يخاف ابن سعود من هذا النموذج وحكام دويلات الخليج (الفارسي) يخافون من النموذج هذا، فيجب ان تبقى عدوة حتى لو دفع المال حتى لو تحررت القدس، يجب ان تبقى عدوة، حتى لا يتأثر الشعب في نظام الجمهورية الايرانية، حتى لا يصبح لدينا نظام جمهوري في شبه جزيرة العرب، تبيع نفطها لمن تشاء، وبالسعر الذي تشاء، وعلاقاتنا نقوم بها مع من نشاء، كما يحصل في الدول الديمقراطية الان، الآن من يعيش في الداخل ويرضى هو عبد، نحن نعيش في مملكة عبيد.

تسنيم: ما هي ابرز انتهاكات حقوق الانسان التي ترتكبها الحكومة السعودية في المجتمع؟

القحطاني: كل المشاكل متساوية ولكن الشيء المهم أن كلمة الحق التي تقال ننسى من قالها لأن مصيره السجون في السعودية، البلد لا تقال فيه كلمة الحق، القمع على الكلام فقط، تتكلم كلمة حق فتسجن، وقد يغيب عن الوجود بسبب هذه الكلمة، لأنها لا تعجب الملك والامراء الفاسدين فكل العائلة فاسدة، فهم مسيطرون على المال وعلى كل شيء، وهناك ايضاً شيء مهم اصبح المال لا يهم الكثير من لديهم العزة والكرامة والشهامة والحمية، والان الكرامة منحطة ويشعرون بنفسهم بدون كرامة، والحياة بدون كرامة للعربي المسلم أي حياة هذه؟ وشعب بدون كرامة كيف تتوقع منه أن يحمي دولته؟!.

للأسف الشديد رغم ان هذا الشعب العظيم الذي قدم الكثير من الخدمات في تاريخ الأمة الاسلامية الشعب في جزيرة العرب، الذي أكرم الله سبحانه وتعالى بمنحه هذه المقدسات، والارض المعظمة، والمدينة، وهذا المكان الذي يذكرنا بنبينا صلى الله عليه وآله وسلم، شعب الجزيرة العربية هو المُستهدف الحقيقي، هذا الشعب تم خداعه وتنفيذ مؤامرة عليه التي هي صفقة القرن التي تم عقدها منذ تأسيس الملك عبد العزيز، من محاولاتهم الاولى والثانية، منذ كانوا يقولون دولة بن سعود الاولى ودولة بن سعود الثانية، لم يكن هناك دولة اصلاً اولى ليكون هناك دولة ثانية، محاولة ابن سعود الاولى التي افُشلت، ودولة ابن سعود الثانية التي افشلوها قبائل شبه الجزيرة العربية، فتمموها بصفقة القرن، لغزو وخداع الشعب في جزيرة العرب، شعب جزيرة العرب نحن قوم نحب أن نعطي كلٌ حقه، والحق هو اساس وجود القوة، وشبه جزيرة العرب هي مهد لانطلاق الرسالة النبوية ومهبط الوحي، جزيرة العرب انطلاقات الفتوحات للعالم، وهذا حق لا يستطيع أحد أن ينكره، ومن لا يعيش في جزيرة العرب هم أحفاد هؤلاء الابطال الذين فتحوا العالم الاسلامي، لذلك اعداء الامة الاسلامية عامة يخافون من جزيرة العرب التي هي مهبط الوحي، يخافون من هذه الجذور، والعداء الاساسي موجه نحو مكة، بعد القدس مكة، والتغاضي عن القدس هو تغاضي عن مكة، والتنازل عن القدس هو التنازل عن مكة، لكن لا يستطيعوا لو أعلنوا هدفهم وغايتهم الأن ستقف معنا ايران، أي لو حصل الشيء هذا قبل ما يجري في العراق وسوريا وقبل اضعاف سوريا واليمن، لوقفت هذه الدول صفاً واحد، لاتحد العالم الاسلامي، هم لا يأتوا إلى مكة بشكل مباشر، يجب ان نهدم العراق وسوريا، يجب أن تقوم بدورها الحكومة السعودية لتكريس كرهها في نفوس الشعب العراقي وايضاً تكريس الكره في نفوس الشعب في سوريا لشبه جزيرة العرب، وايضاً تكريه الشعب في ايران من شبه جزيرة العرب.

الشعب الان يحقد على ابن سعود كأنه يحقد على السعودية بأكملها، ويرى تسهيل وفتح الاجواء للقوات الجوية الاسرائيلية للقصف في العراق وسوريا واليمن ويشاركونهم ايضاً بقصف اليمن، ومنذ بداية الحرب في اليمن اسرائيل ترسل استخبارات لأخذ اليهود من اليمن، لأخذهم إلى اسرائيل. رغم أن هناك يهود يمنيين رفضوا لعروبتهم، اذا هذا دليل لعيش يهود بيننا ويحبونا ويقوموا بطقوسهم الدينية لا احد يقول لهم شيء، الجميع يعيش تحت مظلة الاسلام بشكل طبعي، ولكن عندما تنتهي حكومة آل سعود من مهمتها، ستقوم بتسليم المفتاح لأن هذه مهمتها، مهمة سرية مؤامرة سرية وهي صفقة القرن، وهم يحاولوا تمديد الصفقة بعد أن انكشفت على حقيقتها، أضعف العراق وسوريا، ونخلق ايران عدوة واشجع على عدائها والحرب عليها، وادعم بالأموال وادعم بالثروات فأنا لدي معلومات حقيقية، فكل ما يجري الآن بتمويل من نفطنا ما يؤسفنا، يتم التجنيد استخباراتياً ويتم الدعم ويتم المواصلة من أجل الحرب على ايران، وأنا متأكد وان شاء الله لن يحدث ولكن انا متأكد إن حصل هذا الهدف التالي هو مكة، لذلك يجب أن تبقى ايران قوية ولا يتنازلوا عن اهدافهم وطموحاتهم.

تسنيم: يمكن القول ان كل العالم دعم الاتفاق النووي إلا 3 دول وكيان، السعودية والامارات والبحرين واسرائيل فهي دعمت قرار ترامب الانسحاب من الاتفاق، هل باعتقادك يمكن لهذه المواقف المعادية أن تؤثر على إيران؟

القحطاني: ايران رغم الحصار الاقتصادي المطبق عليها إلا أنها استطاعت أن تبقى صامدة وحافظت على بقاء اقتصادها، وهناك دافع لأمريكا ايضاً حتى يتوافق موقفها مع آل سعود بالعداء لإيران، الشركات الاوروبية بعد توقيع الاتفاق اتجهت إلى ايران، هذا يدل على أن في ايران بيئة اقتصادية حرة، تدل على أن هناك توجه اقتصادي، فعندما ينسحبوا من الاتفاق النووي، بعدما توجهت الشركات الاوروبية الى ايران، فهذا يعني انهم اغبياء، فلو ايران عادت تحت الحظر، هناك الصين هناك الهند هناك شركات ستعوض عن الشركات الأوربية.

تسنيم: لو اتفقت السعودية مع ايران حول اسعار النفط، لاستطاعت ان تبيع البرميل بـ 200 دولار بدلا من 50 او 60 دولار فلماذا تعمد دائما الرياض أن تغرق الاسواق بالنفط لخفض اسعاره العالمية خدمة للمصالح الأمريكية؟

القحطاني: لماذا لا نصبح دول اتحاد الخليج، يجب أن نحترم بعضنا، العالم الغربي لا يحترمنا إلا اذا احترمنا بعضنا، واذا اعطينا شعوبنا حقوقها بالفكر وتنفيذ اهدافهم ونظرنا إلى شعوبنا ماذا تريد، وطبقنا ما تريد شعوبنا، سيحترمنا الجميع، لن يتجرأ علينا لا الأمريكي ولا البريطاني ولا غيرهم.

هذا الاتفاق يجب أن يحصل من ايران إلى سوريا والعراق واليمن ولبنان، من المحيط الى الخليج (الفارسي) إلى البحر العربي إلى حدود قزوين، لو اتفقنا كشعوب لما تدخل الغربيون فينا، ولكن في ظل حكومة ابن سعود هي المسمار والخنجر في قلب الأمة، واذا لم يشفى القلب سيبقى الجسد مريضاً، واذا لم ننتزع هذا الخنجر من قلب الأمة ونحاكمها ونجعلها عبرة أمام الجميع، لن تتعافى منطقتنا، منطقتنا يجب أن تكون اتحاد دول الشرق الاوسط، او اتحاد الدول الاسلامية في الشرق الاوسط، ولكن نتفق على الهدف، والشيء الذي ينجي المنطقة مهما اختلفت ثقافاتها ودياناتها، ومهما اختلفت عقائدها نبقى مسلمين نقول لا اله الا الله محمد رسول الله، والجميع يعيش تحت مظلتنا كمسيحيين او يهوديين يعيشوا في ظلنا، ولكن في ظل الحكومة المسيطرة حكومة آل سعود في ظل بقاء هذا الخنجر لن يحصل الهدف هذا، ولن يحصل هذا الاتفاق.

لنا اخوة في ايران والعراق يبادلوننا نفس الشعور ولكن هذا يضر الاعداء، لماذا لا يوجد جسور عبر الخليج (الفارسي)، تربط الجانب الايراني بالجانب العربي، لماذا لا يكون هناك قطارات تربط اليمن بطهران، تمر بسوريا وتمر بالعراق، لماذا لا يكون التعامل بين الشعوب هذه كالتعامل بين الشعوب الاوروبية سواء بعملة واحدة أو غيرها، لماذا لا يوجد عندنا هذا النظام، نعم لان هناك خنجر في قلوبنا يستنزف دمائنا فلا نستطيع أن نقوم بهذا المشروع.

لو كانت حكومة السعودية تنتمي إلى العرب، عرقاً وأصلاً وفصلاً لكنا علمنا إلى أي قبيلة ينتموا، ولكن هم بالأصل لا ينتموا للعرب ولا للمسلمين، العالم يستغرب أي كرامة عند هذا الشعب، أي كرامة عند هذه الحكومة التي سلمت العراق ودمرت سوريا واليمن، وتزرع العداء بين شعوب المنطقة، قولوا لنا ما هي الصفات العربية في هذه الحكومة؟!، هذه ليست من صفاتنا وليست من صفات آبائنا ولا أجدادنا، وليست الاخلاق التي يأمر بها الاسلام وليست اخلاق جزيرة العرب.

تسنيم: عندما يرى الشعب في جزيرة العرب ترامب يخاطب محمد بن سلمان بكل عنجهية ويقول له اشتري من عندي مزيدا من السلاح، فانك تملك الكثير من المال، الم يشعر الشعب بالاهانة بسبب هذه المواقف من قبل بن سلمان؟.

القحطاني: ترامب لم يقف عند ذلك، هو يقول وعلناً نحن نحميهم يجب أن نحلبهم، ويقولها على تويتر وعلى الشاشات، فقولوا لي اين الكرامة، وهذا أكبر مؤشر على أن هذه الحكومة لا تنتمي للعرب بشيء.

تسنيم: يجري الكثير من الحديث حول اصول اسرة آل سعود فمن أين اصولها باعتقادك؟.

القحطاني: ان هذه الاسرة ليست من العرب، اسرة بدون كرامة، اسرة بدون شهامة، وقل لي أي كرامة عند عربي يقصف اطفال ويدمر اليمن، بحجة أن ايران موجودة هناك!. هؤلاء افتقدوا الكرامة والرجولة، ولا يريدوا من يذكرهم بعزة الاسلام، لأنهم خنجر في قلب الأمة ومؤامرة سيعترفون هم بأنفسهم وهم مهزومين ومكشوفين، بانها مؤامرة منذ عهد عبد العزيز وحتى الآن، مؤامرة على الأمة الاسلامية بشكل عام، هم افتعلوا كل هذه الاحداث كي لا تقف الأمة الاسلامية كصف واحد وتتحد، فهم أهل غدر وخيانات، وحتى نحن نعرف قصصهم بقتل الانبياء والرسل منذ مئات السنين، في العهود السابقة هؤلاء اعداء الاسلام مؤامرتهم تتم عبر مئات السنين، مؤامرات تسير ببطء، كما قام الملك عبد العزيز بمؤامرته والآن بدأت تنكشف، لأنه من كشفها بالسابق وقالها زُج في السجون والعالم يضحكون عليه ويستهزئون به، لكن الآن اصبحت حقيقة واقعة حقيقة ملموسة مكشوفة تبين الحقائق للأمة الاسلامية انكشفت الحقيقة، ويكذبوا عندما يقولوا ان ترامب اخترع صفقة القرن، هذه الصفقة معقودة منذ تأسيس حكومة الشر في قلب الجزيرة العربية.

تسنيم: ما هو حجم وقدرات المعارضة السعودية او الشخصيات التي تعارض الحكومة السعودية في الخارج؟

القحطاني: للأسف ان مخابرات الحكومة السعودية عملت على اضعاف جميع من يعارضها، اضعافه بتشويه المعارضة، وتستهدفه بأسرته وابناءه، لديهم السيطرة الاعلامية لديهم احياناً سيطرة على بعض الحكومات وبعض الشركات الأمنية، فالسعودية لها يد طائلة في قمع المعارضين في الحد وتخويفهم واختراقهم حتى في الخارج وتجنيد ناس يمثلون المعارضة وهم ليسوا معارضين، لأننا نلمس هذا الشيء وتأتينا الاخبار من اخوتنا في المخابرات والجيش وفي الداخل، نحن لنا علاقات قوية في الداخل ويحذرونا، فالمعارضة غير متحدة هنا اصوات هنا وهناك، فالمعارضة غير متحدة وليس هناك قوة لديها او دعم قوي يوحد المعارضة ويوحد كلمتها وصفوفها، وعلينا حرب في الداخل والخارج، حتى ممنوع على اخوتنا واهلنا ان يتصلوا فينا في الداخل، وحتى نحن ممنوعون أن نصل إلى ثرواتنا وحلالنا، وممنوعون ان نبيع مزارعنا او اراضينا، حتى نحولها إلى سيولة مادية لنعيش، ولكن نحن ثائرون وماضون بدرب النضال، والنضال ليس بالمال فقط وانما بالكلمة بالقول ايضاً، والله سيفتح لنا باب بإذنه تعالى.

تسنيم: ما هي ابرز الشخصيات او التيارات المعارضة، وكيف تعملون أنتم في الخارج من اجل مواجهة هذا الحكم المستبد في الداخل؟

القحطاني: تعدد المعارضين وتعدد الآراء هذا شيء مفيد، كل واحد يعمل من جهته ويفكر ويقترح شيء جديد ويبتدع شيء جديد هذا مفيد، نحن نتفق على شيء واحد وهو ازاحة هذا الحكم واسرة ابن سعود وعودة الشرعية والسيادة للشعب، فالشعب هو من يختار والشعب هو من يقرر، ويتحكم بثرواته، هذا هو حلمنا وهذا هو طموحنا.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة