موافقةٌ أوروبية لبنك الاستثمار للعمل في إيران

منحَ المشرعون الأوروبيون يوم الأربعاء موافقتهم لبنك الاستثمار الأوروبي للعملِ في إيران، في خطوةٍ تأملُ من خلالها "بروكسل" المساهمة في إنقاذ الاتفاق النووي.

موافقةٌ أوروبیة لبنک الاستثمار للعمل فی إیران

وأكَّد البرلماني الأوروبي "سيجفريد موريسان" وهو مُشرّع من حزب الشعوب الأوروبية الذي قاد المناقشات التمهيدية بشأن مقترح المفوضية، منحَ بنك الاستثمار الأوروبي الأهلية للاستثمار في إيران حسب وكالة "فرانس برس".

وأضافَ "موريسان" قائلاً:

"اتفاق إيران جيد لأمن أوروبا"

ويُعتبرُ بنك الاستثمار هو ذراع الاستثمار الطويل الأجل للاتحاد الأوروبي وركيزة رئيسية لمحاولات الاتحاد للحفاظ على روابط الأعمال مع إيران، وذلكَ في مواجهةِ قرار واشنطن بإعادةِ فرضِ عقوباتٍ على الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

وتسعى الدول الأوروبية إلى اتخاذِ إجراءاتٍ جديّة من أجلِ الحفاظ على الاتفاق النووي الموقع مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية في عام 2015، وذلكَ رغمَ إعلان الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" انسحابَ بلادهِ من الاتفاق في شهرِ أيار/مايو الماضي، فيما تُطالبُ طهران بضماناتٍ جديةٍ وفعالة من قبلِ "بروكسل" تضمنُ مصالحها وتعاملاتها التجارية، من أجلِ استمرارها بالاتفاق النووي.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الأقتصاد
أهم الأخبار الأقتصاد
عناوين مختارة