الرئيس الروحاني: سنعمل على إدارة حياة الناس .. لدى الحكومة برامج لدعم الطبقات الفقيرة ومنخفضة الدخل

قال الرئيس الإيراني على الرغم من كل الضغوطات الناشئة لكن بوسعنا تدبر حياة الناس في البلاد وإدارتها وذلك بدعم منهم ويمكننا تجاوز المشكلات.

الرئیس الروحانی: سنعمل على إدارة حیاة الناس .. لدى الحکومة برامج لدعم الطبقات الفقیرة ومنخفضة الدخل

أشار الرئيس الإيراني حسن روحاني اليوم في ختام اجتماع ضم رؤساء السلطات إلى المؤامرات الأمريكية المحاكة ضد ايران طوال السنوات الأربعين من عمر الثورة الإسلامية.

وقال: اليوم أضحت سلطة واشنطن أكثر من أي وقت مضى تبعث على الاشمئزاز والسخط الكبير وسط الدول الإسلامية ودول المنطقة، ليس لدينا أدنى شك أنه لا يمكن أن تستمر أمريكا بالنهج والسياسة التي تتبعها اتجاه العالم الإسلامي وحلفائها، وفي المقابل فالنهج الذي تتعقبه الجمهورية الإسلامية وهو النهج الإسلامي نهج التعامل مع الحكومات الصديقة على مستوى العالم وملاطفة الناس والتودد إليهم، سيستمر وسيدوم.

وأشار الرئيس روحاني أنه لن تعترض البلاد أية مشكلات في قطاع الطاقة والنقل والبضائع والمواد الأساسية والإنتاج، وكنا نحقق النصر على الدوام عندما تكون الحكومة والشعب جنباً إلى جنب.

مضيفاً: كما قاوم وتصدى شعبنا لكل المؤامرات، سيقاوم اليوم وسيجابه كل الدسائس والمكائد، وهذه المرة ستفشل أمريكا أيضاً في تنفيذ مخططاتها.

وتابع الرئيس الإيراني قائلاً: فالمنطق الذي تتبعه أمريكا مخالف للقانون ويتعارض مع الأنظمة، فحتى منظمة الأمم المتحدة والوكالة الدولية للطاقة الذرية تعارض السياسات والتصريحات الأمريكية، فأغلب الدول باستثناء عدة دول تعارض السياسات الأمريكية، نحن اليوم أقوى من الأمس وسوف نقارع هؤلاء الأعداء ونتصدى لهم.

وأعرب روحاني عن أمله بتحسن الوضع المعيشي للناس في المستقبل، مصرحاً: يتوجب تأمين النقد الأجنبي اللازم للمواد الأساسية والضرورية للناس، فليكن الناس على ثقة بأننا على الرغم من كل الضغوطات التي ستظهر قادرون على تدبر حياة الناس في البلاد وإدارتها وذلك بدعم من قبلهم، وسوف نتجاوز كافة المشكلات.

وأضاف: بما يختص بقطاع العمل فسوف نمضي قدماً بالبرامج التي وضعت سابقاً، وإن شاء الله سنشهد هذا العام تحولاً إيجابياً في مجال العمل بالرغم من الضغوطات الأمريكية، والحكومة وضعت برامجاً لدعم الطبقات الفقيرة ومنخفضة الدخل.

وقال الرئيس روحاني؛ سوف نستمر بعقد الاجتماعات مع رؤساء السلطات لحل مشكلات البلاد، مضيفاً: سوف نستمر بعقد الاجتماعات ذات الطبيعة الاقتصادية طوال الأسبوع، وسوف نضاعف من معدل التنسيق خلال هذه الاجتماعات حتى نخفف من حجم الضغوطات عن كاهل الناس.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة