بجهود مؤسسة المصطفى(ص)؛ تعاون البلدان الإسلامية وتآزرها في اجتماع STEP

في كل عام يتجدد اجتماع تبادل الخبرات العلمية والتقنية في البلدان الإسلامية (STEP) حيث تقيم مؤسسة المصطفى(ص) للعلوم والتكنولوجيا هذه الاجتماعات بمشاركة جامعات مرموقة في العالم الإسلامي وفي كل عام تختار المؤسسة بلداً ليستضيف الاجتماع.

بجهود مؤسسة المصطفى(ص)؛ تعاون البلدان الإسلامیة وتآزرها فی اجتماع STEP

وأفادت اللجنة الاعلامية لمؤسسة المصطفى(ص) إن اقامة النسخة الأولى لجائزة المصطفى(ص) كانت قد سُبقت بقرار يهدف الى تحقيق أهداف مؤسسة المصطفى(ص) للعلوم والتكنولوجيا في مد جسور التعاون والتواصل بين الأخصائيين والعلماء في مختلف البلدان الإسلامية، عبر اجتماعات علمية أطلق عليها اسم: «اجتماع تبادل الخبرات العلمية والتقنية في البلدان الإسلامية» "Science and Technology Exchange Program (STEP) in Islamic Countries".

وهي خطوة تعكس التوجه نحو العلم والتقنيات وتطوير مستوى التواصل بين علماء العالم الإسلامي، وترمي الى التمهيد من اجل التآزر العلمي وتطوير التعاون في النشاطات العلمية والتقنية للبلدان الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي.

وترمي مؤسسة المصطفى(ص) الى عرض الدعم المالي في مجال الأبحاث العملية والتواصل بين الباحثين والأساتذة في العالم الإسلامي لبناء شبكة تربط العلماء البارزين وتعزز التعاون العلمي على المستوى الدولي.

أقيمت الدورة الاولى لاجتماع تبادل الخبرات العلمية والتقنية في البلدان الإسلامية (STEP)، في عام 2015 بالتزامن مع اقامة النسخة الأولى لجائزة المصطفى(ص) في طهران بمشاركة 60 عالماً بارزا من مختلف البلدان الإسلامية وبالتعاون مع أكاديمية العالم الإسلامي للعلوم، أكاديمية العلوم بجامعة طهران، وجامعة تربيت مدرس.

والخطوة الثانية لاقامة اجتماعات تبادل الخبرات العلمية والتقنية في البلدان الإسلامية (STEP) كانت بالتعاون مع جامعة بوترا الماليزية (UPM) ، وأكاديمية العلوم وشبكة العلماء الشباب في ماليزيا.

ركز هذا الاجتماع على البروفيسور عمر ياغي بصفة أستاذ، فيما ألقت البروفيسورة جكي يينغ الكلمة الرئيسية (وهما الفائزان بجائزة المصطفى في نسختها الأولى)، وشارك في الاجتماع قرابة 200 شخص من أعضاء اللجان التعليمية والباحثين في البلد المستضيف و 26 عالماً بارزاً في مجال العلم وتقنية النانو من اثني عشر بلداً ك مصر، الأردن، المغرب، سلطنة عمان، السعودية، ماليزيا،بنغلادش، إيران، الهند، باكستان، سنغافورة وتركيا.

وقاد الاجتماع الى تعزيز التواصل بين علماء العالم الإسلامي، كما اعتبر فرصة مناسبة للتعاون بين العلماء. وذكر الاجتماع بعض مجالات التعاون حيث تدارسها الحاضرون ومن جملة ذلك امكانية دراسة المشاريع العلمية المشتركة، التعاون المشترك بصورة خاصة في مجال نشر المقالات العلمية في المجلات الدولية المرموقة والتعلم من الخبرات العملية للبلدان الأخرى.

بالتزامن مع مراسم منح جائزة المصطفى(ص) بدورتها الثانية، أقيمت الدورة الثالثة لاجتماعات (STEP) في طهران، وشارك في هذه الدورة اكثر من 90 عالما بارزا من 25 بلد حيث عقدت الاجتماعات في 8 جامعات إيرانية مرموقة وتبادل الحاضرون المعلومات حول مسار تطور العلم والتقنيات في العالم الإسلامي.

وبمقترح من سلطنة عمان، سيشهدديسمبر العام الجاري عقد الدورة الرابعة لاجتماعات (STEP) في جامعة السلطان قابوس بعمان، وسيعقد الاجتماع لأربعة أيام متتالية بمشاركة الفائزين بالنسخ السابقة من جائزة المصطفى(ص)وعلماء وباحثين بارزين في العالم الإسلامي في ثلاث فروع هي: الطاقة، والماء والصحة.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار ثقافة ، فن ومنوعات
أهم الأخبار ثقافة ، فن ومنوعات
عناوين مختارة