احتجاجات ضد الشرطة الأميركية في شيكاغو

حوادث إطلاق النار في الولايات المتحدة من أكثر الأشياء التي تذُكر في عهد الرئيس الأميركي "دونالد ترامب".

احتجاجات ضد الشرطة الأمیرکیة فی شیکاغو

حيث أعلنت صحيفة "شيكاغو تريبيون" أن رجال الشرطة الأميركية أطلقوا النار على رجل مسلح, مما أثار احتجاجات واسعة في مدينة "شيكاغو" بولاية "إلينوي".

وذكرت الصحيفة إن الحادث وقع يوم أمس, حيث لاحظت دورية للشرطة مسلحا يجوب الشارع في المدينة، فأمرته بالتوقف للتفتيش والاطلاع على رخصة سلاحه، إلا أنه ردّ بإطلاق النار، فأرداه رجال دورية الشرطة بنيران فورية قاتلة، وتم نقل الضحية إلى مستشفى محلي، إلا أن الأطباء أكدوا أنه لقي مصرعه على الفور.

وأضافت الصحيفة:

 "تجمع حشدا من المواطنين عند تقاطع شارع (71) وشارع ( تشابل), وبلغ عدد الذين خرجوا إلى الشارع حوالي 150 شخصًا".

 وأشارت الصحيفة إلى أن الأشخاص الذين تجمعوا في الموقع , أطلقوا صيحات استنكار ضد رجال الشرطة واتهموهم بالقتل العمد، إلا أنه  لم يصب أي أحد خلال الاحتجاجات.

يذكر أن حوادث إطلاق النار في أميركا تتكرر بشكل مستمر وخصوصا في المدارس والجامعات مع استهجان من الشعب الأميركي.

وكان "ترامب" قد أطلق في وقت سابق من العام الحالي دعوة للمعلمين للتسلح, لاقت رفضاً كبيراً وانتقاد كبير لطريقة تناول ترامب لطبيعة هذه القضية.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة