مدينة مغربية ترد على رفع العلم الإسرائيلي فيها

أطلقت بلدية مدينة "مغادير" في المغرب أسماء مدن فلسطينية على أربعين شارعاً في أحيائها، رداً على رفع العلم والنشيد الصهيوني في المدينة.

مدینة مغربیة ترد على رفع العلم الإسرائیلی فیها

وكان المجلس البلدي "لأغادير" الذي يقوده حزب العدالة والتنمية "قائد الائتلاف الحكومي"، صادق على إطلاق أسماء مثل، بيت المقدس والخليل وبيت حانون، وغيرها من الأسماء.

وقال "عزيز هناوي"، رئيس المرصد المغربي لمناهضة التطبيع:

إن "إطلاق هذه الأسماء الفلسطينية على أزقة أغادير تعبيراً عن تضامن الشعب المغربي ومؤسساته المنتخبة مع القضية الفلسطينية"، معتبراً أن هذه الخطوة تمثل "تجسيداً للطابع المغربي والأمازيغي الحر المنخرط في الدفاع عن فلسطين".

وأوضح أن "اختيار مدينة أغادير لإطلاق هذه الأسماء يأتي ردًا على رفع العلم والنشيد الصهيوني في المدينة، وعديد محاولات الاختراق التطبيعي لها".

وكانت مدينة أغادير قد شهدت في مارس/ آذار الماضي، رفع العلم الإسرائيلي، خلال فعاليات الجائزة الدولية الكبرى لرياضة الجودو، والتي شهدت مشاركة تسع لاعبات اسرائيليات، الأمر الذي أثار غضباً واسعاً في صفوف مناهضي التطبيع بالبلاد.

وتعقيباً على ذلك قال "هناوي"، إن قرار بلدية أغادير شكل "صفعة لمروجي التطبيع مع الكيان الإسرائيلي، الذين أرادوا جعل المدينة وكرا لهذا التطبيع".

وتابع "إن الأسماء الفلسطينية لا تنزع عن أغادير الصبغة الأمازيغية، بل هي تعزيز لهذه الصبغة المناصرة للقضية الفلسطينية والمناهضة للتطبيع".

/انتهى/

 

الأكثر قراءة الأخبار الشرق الأوسط
أهم الأخبار الشرق الأوسط
عناوين مختارة