عون لـ"أنصاري": إلغاء الاتفاق النووي له تداعيات سلبية على أمن واستقرار المنطقة

ضمن جولته في الشرق الأوسط، زار السيد حسين جابر أنصاري كبير مستشاري وزير الخارجية الإيرانية قصر بعبدا والتقى الرئيس ميشال عون.

عون لـ"أنصاری": إلغاء الاتفاق النووی له تداعیات سلبیة على أمن واستقرار المنطقة

استقبل رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون اليوم في قصر بعبدا، المبعوث كبير مستشاري وزير الخارجية الإيراني حسين جابري أنصاري الذي نقل رسالة شفوية من الرئيس حسن روحاني عن التطورات الأخيرة المتصلة بالاتفاق النووي بعد انسحاب الولايات المتحدة الاميركية منه، والاتصالات التي تجريها بلاده لمعالجة تداعيات القرار الاميركي الاحادي.كذلك أطلع الموفد الرئاسي الإيراني رئيس الجمهورية على المساعي التي تبذلها بلاده للوصول إلى اتفاق سياسي للأزمة السورية من خلال اللقاءات المتوقعة بين أطراف هذه الازمة.

ونقل أنصاري حرص الرئيس الايراني على ضرورة تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين وتطويرها في المجالات كافة.

وقد حمل عون أنصاري تحياته إلى الرئيس الايراني الشيخ روحاني وتمنياته له وللجمهورية الاسلامية الايرانية بدوام الاستقرار والتقدم، مشيداً بالعلاقات الثنائية القائمة بين البلدين. وأعرب الرئيس عون عن أسفه لانسحاب الولايات المتحدة الاميركية من الاتفاق النووي الذي كان اعتبره لبنان ركناً أساسياً للاستقرار في المنطقة ويساهم في جعلها منطقة خالية من أسلحة الدمار الشامل، مسجلاً في المقابل ترحيبه بالتزام الدول الاخرى بالاستمرار فيه وفق ما صدر في فيينا قبل ايام، نظراً للتداعيات السلبية التي تترتب على إلغائه على صعيد الامن والاستقرار في المنطقة.

ونوه الرئيس عون بالجهود التي تبذلها إيران للمساعدة في انهاء الازمة السورية، لافتًا إلى أن من شأن تحقيق هذا الامر تسهيل عودة النازحين السوريين الى بلادهم.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الشرق الأوسط
أهم الأخبار الشرق الأوسط
عناوين مختارة