غوتيريش يستنكر استخدام الجماعات المرتبطة بحكومة نيكاراغوا القوة ضد المواطنيين

استنكر الأمين العام للأمم المتحدة "أنطونيو غوتيريش" استخدام الجماعات المرتبطة بحكومة "نيكاراغوا" القوة ضد المواطنين.

غوتیریش یستنکر استخدام الجماعات المرتبطة بحکومة نیکاراغوا القوة ضد المواطنیین

وقال "غوتيريش" في مؤتمر صحفي في كوستاريكا المجاورة:

إن الجماعات المرتبطة بحكومة "نيكاراغوا" تستخدم قوة فتاكة غير مقبولة ضد المواطنين"، داعياً إلى إنهاء العنف الذي أودى بحياة ما لا يقل عن 275 شخصاً خلال احتجاجات مستمرة منذ شهور.

وأضاف: "من الواضح أن هناك عدداً صادماً من الوفيات واستخداماً فتاكاً للقوة من جانب كيانات مرتبطة بالدولة وهذا غير مقبول".

وتابعاً الأمين العام متحدثاً بمناسبة مرور 40 عاماً على إنشاء محكمة الدول الأمريكية لحقوق الإنسان: "من الضروري وقف العنف على الفور وإحياء الحوار السياسي الوطني. الحل السياسي وحده هو المقبول".

وفي "ماناغوا" عاصمة نيكاراغوا، خرج المئات إلى الشوارع للمطالبة بالعدالة لضحايا الحملة العنيفة على المحتجين على حكم الرئيس "دانييل أورتيغا" بعد مقتل 12 شخصاً آخرين في مطلع الأسبوع.

وزاد العنف في مطلع الأسبوع عندما اقتحمت مجموعات مسلحة والشرطة الموالية لأورتيغا الجامعات التي يحتلها محتجون وحطموا حواجز الطرق التي وضعها المتظاهرون.

ويقول مركز نيكاراغوا لحقوق الإنسان إن ما لا يقل عن 275 شخصا لقوا حتفهم منذ تفجر الاحتجاجات في أبريل/ نيسان، عندما حاول أورتيغا تقليص مزايا التقاعد. وتخلت الحكومة عن الخطة لاحقا، لكن الرد القوي على المتظاهرين أطلق شرارة احتجاجات واسعة النطاق على حكم أورتيغا.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة