ولايتي: لجوء أمريكا إلى استخدام القوة العسكرية للسيطرة على ثروات الشعوب

قال رئيس مجلس الادارة ومجلس أمناء جامعة أزاد الاسلامية على اكبر ولايتي اعتادت أمريكا بعد الحرب العالمية الثانية على استخدام قدرتها العسكرية في سعي منها لنهب ثروات وأموال الشعوب.

ولایتی: لجوء أمریکا إلى استخدام القوة العسکریة للسیطرة على ثروات الشعوب

قال السيد على أكبر ولايتي في معرض خطابه في مؤتمر"السيدة الثورية المؤمنة": كان سماحة السيد القائد الامام الخامنئي دائما مايعول على دور الجامعة في تربية الطلاب على أفضل وجه،  وبالأخص الجامعات الخاصة والتي لديها من الميزات ما يخولها انتخاب وجذب النخبة من الطلاب.

وأضاف ولايتي: من أجل اصلاح المجتمع فإننا بحاجة إلى أن يكون المتعلمين هم حاملي الراية والمساهمين الأصليين في حل مشكلات المجتمع، في حين نرى أن الكثير من الدول ومن جملتها أمريكا لا تولي الدراسات العليا الأهمية اللازمة بل تلجأ إلى استقطاب الخبرات العلمية من الدول الأخرى.

وتابع ولايتي: لقد دأبت أمريكا منذ الحرب العالمية الثانية وبواسطة قدرتها العسكرية على سلب ونهب أموال وثروات الشعوب الأخرى وهذا واقع الحال في الشأن العلمي.

وذكر: لقد أعلن الرئيس ترامب صراحة أن السبب الرئيسي من زيارته للسعودية هو أخذ أموال النفط  منهم مقابل بيع السلاح لهم.

ووضح فكرته حول أن السياسة إنما هي تدبير وحنكة فقال: إن البعض يتهربون من حديث السياسة بحجة أنهم ليسوا أهل اختصاص بها ولكن نقول لهم: إن السياسية ليست بفن بقدر ماهي التفات إلى مصير الإنسان، مضيفاً: إن ما نريده من طلابنا أن يولوا الأهمية القصوى للتعليم وفي الوقت نفسه أن يهتموا بتنمية الحس السياسي لديهم، ولنا في سيدنا الامام علي (ع) خير دليل على ذلك فلو لم يمتلك السياسية المناسبة لما استطاع أن يتصرف بحكمة مع الخلفاء الراشدين ومن بعدهم مع معاوية.

وأكد في ختام حديثه: أن السياسية المتزنة تختلف عن اللعب السياسي فالذين يدخلون عالم السياسة من أجل تحقيق غايات دنيوية هؤلاء ليسوا من أهل السياسة أما الذين يجعلون من السياسة هدفا لتقدم مجتمعهم فهؤلاء هم السياسيون الحقيقيون.

/انتهى/

 

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة