قتيلان من المعارضة في نيكاراغوا على يد قوات موالية للحكومة

قضى شخصان على الأقل وأصيب آخرون إثر هجومٍ شنته القوات الموالية على معقل للمعارضة في نيكاراغوا.

قتیلان من المعارضة فی نیکاراغوا على ید قوات موالیة للحکومة

وقالت "فيلما نونيز" رئيسة مركز نيكاراغوا لحقوق الإنسان "هناك قتيلان هما امرأة بالغة وضابط شرطة" في مدينة ماسايا.

 ودخلت نحو 40 شاحنة مليئة بعناصر شرطة مكافحة الشغب والشرطة شبه العسكرية المدججين بالسلاح مدينة ماسايا جنوب شرق العاصمة ماناغوا، من اربعة جوانب، بحسب صور نشرها سكان على مواقع التواصل الاجتماعي.

 وتصاعدت اصوات الرشاشات وصفارات الانذار في حي مونيمبو المضطرب في المدينة والذي كان بؤرة للاحتجاجات الاخيرة الداعية الى استقالة اورتيغا الذي يهيمن على السياسة في البلاد منذ عقود.

 ويطالب معارضون بإقالة الرئيس دانييل اورتيغا، بحسب ما افادت منظمات حقوقية، فيما طالبت دول أوربية بوقف حملة القمع الدامية للاحتجاجات المناهضة للحكومة والتي خلفت نحو 280 قتيلا خلال الاشهر الثلاثة الماضية.

/انتهى/

 

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة