بدء تنفيذ اتفاق الفوعة وكفريا

بدأت عملية خروج أهالي بلدتي الفوعة وكفريا المحاصرتين بريف إدلب الشمالي، وفقاً للاتفاق القاضي بخروج أهالي البلدتين المحاصرتين من قبل التنظيمات الارهابية.

بدء تنفیذ اتفاق الفوعة وکفریا

وأفاد الإعلام الحربي في سوريا أن 88 حافلة و عدد من عربات الاسعاف وصلت إلى بلدتي كفريا و الفوعة تنفيذاً للاتفاق القاضي بخروج عدد من اهالي البلدتين المحاصرتين من قبل التنظيمات الارهابية.

وحتى اللحظة دخلت دفعتين من الحافلات إلى البلدتين المحاصرتين، ويصل عددهما حوالي  80 حافلة لنقل كافة الأهالي إلى مناطق سيطرة  الدولة السورية، فيما يتم انتظار وصول الدفعة الثالثة من الحافلات إلى البلدتين لإخراج الجميع دفعة واحدة، حيث يقدر العدد الكلي بنحو 6900 شخصاً.

وينص "الاتفاق على إجلاء أهالي البلدتين المحاصرتين من قبل الجماعات المسلحة بالكامل وتحرير كامل العدد المتبقي من مختطفي اشتبرق، مقابل الإفراج عن مئات المعتقلين من سجون الحكومة السورية.

يذكر أن أهالي بلدتي كفريا والفوعة محاصرون منذ آب/ أغسطس 2015 من قبل المجموعات المسلحة التي سيطرت قبل ذلك بأيام على مدينة إدلب وحاصرت البلدتين وشنت العديد من الهجمات لاقتحامهما لكنها فشلت، وقد تم تحرير الآلاف من أهالي البلدتين في عدة اتفاقات سابقة، كان أحدهما حين تحرير مدينة حلب وخروج الإرهابيين منها، وقبلها حين تحرير مدينة الزبداني وبلدة مضايا.

أما بلدة اشتبرق فقد سيطر عليها المسلحون في شهر أيار/ مايو 2015 وقاموا بارتكاب مجزرة بحق أهاليها وتم أسر ما يقارب 85 مدنياً، تمّ تحرير 42 منهم في شهر أيار/ مايو الماضي.

/انتهى/

 

الأكثر قراءة الأخبار الشرق الأوسط
أهم الأخبار الشرق الأوسط
عناوين مختارة