غرامة غير مسبوقة تستهدف محرك البحث "غوغل"

في ظل الحرب الالكترونية، فرض الاتحاد الأوروبي غرامة غير مسبوقة على مجموعة "غوغل"، فيما أعلنت شركة (غوغل) نيتها الاستئناف في موضوع الغرامة التي فرضتها عليها المفوضية الأوروبية.

غرامة غیر مسبوقة تستهدف محرک البحث "غوغل"

وفرضت أجهزة مكافحة الاحتكار في الاتحاد الأوروبي غرامة غير مسبوقة على غوغل، التابعة لشركة ألفابت، بلغت 2.42 مليار يورو (2.7 مليار دولار)، لتتخذ نهجاً متشدداً في واحد من ثلاثة تحقيقات تتعلق بهيمنة الشركة في قطاعي محركات البحث والهواتف الذكية.

وقالت المفوضية الأوروبية إن أمام غوغل 90 يوماً لإنهاء ممارستها المخالفة لقواعد المنافسة وإلا ستواجه غرامة تصل إلى خمسة بالمئة من متوسط الإيرادات اليومية "لألفابت" في أنحاء العالم.

وتتهم الهيئات التنظيمية في الاتحاد الأوروبي "غوغل" باستخدام نظامها لتشغيل الهواتف الذكية (أندرويد) لسحق المنافسين في قضية قد تصبح الأكثر إضراراً بالشركة في ظل استخدام نظام التشغيل في معظم الهواتف الذكية.

وتعد هذه الغرامة  التي تعادل 3% أكبر غرامة يفرضها الاتحاد الأوروبي على شركة منفردة وتتجاوز غرامة قدرها 1.06 مليار يورو فرضها على شركة إنتل الأمريكية لتصنيع الرقائق الإلكترونية في عام 2009، كما تعدّ أكبر انتكاسة لغوغل مع الجهات التنظيمية.

وكانت الشركة توصلت لتسوية مع جهات رقابية أمريكية في عام 2013 دون عقوبة بعد موافقتها على تغيير بعض من ممارستها في قطاع البحث على الانترنت، هذا وتواجه غوغل اتهامات أخرى بأنها تحجب المنافسين في الإعلانات المرتبطة بالبحث على الإنترنت.

ويأتي الإجراء بعد تحقيق مطول استغرق سبعة أعوام بناء على عشرات الشكاوى من منافسين ومنهم مواقع ييلب الأمريكي وتريب أدفايزر وفاوندم البريطاني للمقارنة بين الأسعار وشركة نيوز كورب وجماعة الضغط فيرسيرش.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار ثقافة ، فن ومنوعات
أهم الأخبار ثقافة ، فن ومنوعات
عناوين مختارة