الخارجية الروسية تحذر من استفزازات "كيميائية" في إدلب

وزارة الخارجية الروسية لا تستبعد حدوث استفزازات باستخدام أسلحة كيميائية في ادلب بهدف تكرار سيناريو اتهام الجيش السوري.

الخارجیة الروسیة تحذر من استفزازات "کیمیائیة" فی إدلب

وقالت ماريا زخاروفا المتحدثة باسم الخارجية الروسية خلال مؤتمرها الصحفي وفقا للمعلومات المتاحة، يمكنني القول أن هناك معلومات عن وصول أعداد كبيرة من السيارات التي تقل أعضاء من ذوي الخوذات البيضاء الى مدينة إدلب، وبالإضافة الى ذلك ضم متخصصين كميائيين.

واستطاع هؤلاء، بحسب زاخاروفا،  نقل كميات كبيرة من الأسلحة الصاروخية، لا شك أن هذه "الهدايا التذكارية" أي الصواريخ التي تم نقلها إلى إدلب هي ستستخدم من قبل الخوذ البيضاء لأغراض ادعائية وغرضها فبركة أخبار وتلفيقات عن أن القوات السورية تقوم بقصف إدلب بالأسلحة الكيميائية". وتابعت لا يمكن استبعاد شيء ومثلا حصول استفزازات واسعة النطاق.

وكانت معلومات قد تحدثت أن الجيش السوري وبعد انهاء ملف مدينتي كفريا والفوعة يحضر لعملية عسكرية كبيرة يقضي فيها على الإرهابيين في محافظة إدلب.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة