تعيين أول سفير لأثيوبيا في إريتريا بعد سنوات من العداء

لاحت بوادر الانفراج في العلاقات بين إريتريا وأثيوبيا بعد الاتفاق الأخير الذي يفضي إلى إنهاء حالة الحرب بين البلدين.

تعیین أول سفیر لأثیوبیا فی إریتریا بعد سنوات من العداء

وقالت وكالة "فانا"، اليوم الخميس 19 يوليو/تموز، إن الإعلان الأخير في القرن الأفريقي يعيد العلاقات بين الجارتين المتحاربتين بسبب نزاع على الحدود، حسب "رويترز".

وأضافت الوكالة في تقرير لها أن رضوان حسين، السفير الإثيوبي في إيرلندا، أصبح هو الممثل الرسمي لإثيوبيا في أسمرة.

وانفصلت إريتريا رسميا عن إثيوبيا في 1993، بعد معركة طويلة على الاستقلال، لكن البلدين دخلا في حرب عام 1998 بسبب نزاع على الحدود، ودام العداء بين البلدين مدة 20 عاماً.

يشار إلى أن الرئيس الاريتري "اسياس افورقي" استقبل في حدث وصف بالتاريخي رئيس الوزراء الاثيوبي "ابيي احمد" ليعلن البلدان اتفاقاً لانهاء حالة الحرب بينهما بعد اللقاءات التي عقدها "افورقي" و"احمد" في اسمرة، والتي أكدا خلالها ان الفرص التي اتيحت للبلدين لانهاء الحرب ومعها معاناة الشعبين أهدرت في السابق فيما يجري الاستفادة من الفرص المتاحة حاليا لبدء صفحة جديدة. 

وسيتيح الاتفاق لأثيوبيا الاستفادة من الموانئ البحرية الاريترية وإعادة العلاقات الدبلوماسية بين الطرفين.

/انتهى/

 

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة