تركيا وهولندا.. عودة لتطبيع العلاقات

بعد قطيعة استمرّت منذ آذار عام 2017، قررت كل من تركيا وهولندا تطبيع العلاقات بينهما.

ترکیا وهولندا.. عودة لتطبیع العلاقات

وقال وزير الخارجية التركي "مولود جاويش أوغلو" إن تركيا وهولندا قررتا تطبيع العلاقات بينهما، مضيفاً أنه التقى خلال قمة حلف شمال الأطلسي (الناتو) نظيره الهولندي "ستيف بلوك" وبحثا الأحداث المؤسفة التي جرت في 11 مارس/ آذار 2017، وتسببت في الإضرار بالعلاقات بين البلدين.

وقال "أوغلو" "إن الطرفين لديهما رغبة مشتركة، في تجاوز الاحتقان الحالي بينهما الذي يضر بالعلاقات المستندة على التحالف الاستراتيجي، مؤكّداً أن وزير الخارجية الهولندي أرسل له بعد ذلك رسالة أكد فيها الرغبة في تطبيع العلاقات بين البلدين، تبع ذلك اتصال هاتفي بينهما تم فيه الاتفاق على الخطوات التي ستتخذ للتطبيع".

وأوضح "أوغلو" أن "الخطوة الأولى التي تم الاتفاق عليها هي إصدار بيان مشترك، كما اتفق الطرفان على تعيين متبادل للسفراء في أقصر وقت ممكن، لافتاً إلى أن حوالي 450 ألف تركي يعيشون في هولندا، مضيفاً أنه وجه دعوة لنظيره الهولندي لزيارة تركيا من أجل إعادة تأسيس الحوار والثقة بين البلدين، ووضع خريطة طريق لما بعد عودة العلاقات الطبيعية بينهما، وأشار أن الزيارة ستتم قريبا".

وكانت الحكومة الهولندية قامت في 11 مارس/ آذار 2017، بإلغاء إذن هبوط الطائرة التي كانت تقل جاويش أوغلو، لإلقاء خطاب أمام المواطنين الأتراك في هولندا قبيل الاستفتاء على التعديلات الدستورية في تركيا، فيما طلبت تركيا في أعقاب ذلك من السفير الهولندي لديها الذي كان خارج البلاد عدم العودة، وقصرت الدولتان علاقاتهما الدبلوماسية منذ ذلك الحين على مستوى القائم بالأعمال.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة