اتفاق يؤمن عودة قاصري المغرب من فرنسا إلى بلادهم

جمع اتفاق بين فرنسا والمغرب ينص على ترحيل القاصرين المغربيين إلى بلادهم.

اتفاق یؤمن عودة قاصری المغرب من فرنسا إلى بلادهم

وذكرت صحيفة "لوفيغارو" الفرنسية، الجمعة، أن "الرباط وباريس وقعتا، في يونيو/ حزيران الماضي، اتفاقا بهدف تحديد هوية القاصرين المغربيين بفرنسا، تمهيدا لترحيلهم إلى بلادهم".

وأوضحت الصحيفة، أن الاتفاق جرى توقيعه بين وزارتي الداخلية في البلدين، وسيتم بموجبه إرسال 4 أمنيين من المغرب إلى فرنسا للمشاركة في هذه العملية.

ووفق المصدر نفسه، يصل قاصرون إلى الأراضي الفرنسية عبر الهجرة غير الشرعية، حيث تنطلق رحلتهم بدخول مدينتي سبتة مليلية (خاضعتان للإدارة الإسبانية)، قبل العبور نحو إسبانيا وفرنسا.

واعتبرت الصحيفة، أن "هؤلاء القاصرين يعيشون في فرنسا في ظروف صعبة"، لكن لم يصدر أي تأكيد رسمي من السلطات المغربية أو الفرنسية لما أوردته "لوفيغارو".

يشار إلى أن العاصمة الفرنسية عانت من أزمة مهاجرين جديدة تسبب فيها قاصرون معظمهم من المغرب والجزائر، وباتت تصرفاتهم تؤرّق سكان وتجار المقاطعة الباريسية الثامنة عشرة، خاصة منطقة باربيس.

كما وأوعزت السلطات المغربية في وقت سابق إلى سفارتها أن تنسق مع السلطات الفرنسية في التحرك لمواجهة هؤلاء الشباب، وعبّرت لمحافَظَة باريس عن استعدادها لتسهيل الوساطة مع هؤلاء المهاجرين، كما أنها ستقوم بالبحث عن عائلات هؤلاء المغاربة في بلدهم، من أجل استعادة ارتباطهم الاجتماعي.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة