إسرائيل تقوم بإجلاء جماعة الخوذ البيضاء من الجنوب السوري

نفذت إسرائيل عملية سرية ليلية تم فيها إجلاء حوالي 800 عنصر من جماعة "الخوذ البيضاء" وعائلاتهم من مناطق القتال جنوب سوريا نحو الأردن.

إسرائیل تقوم بإجلاء جماعة الخوذ البیضاء من الجنوب السوری

ووفقاً لقناة "24 أي الإسرائيلية" أنهى الجيش الإسرائيلي ليلة السبت، نقل نشطاء في منظمة سورية لحقوق الإنسان تدعى "جماعة الخوذ البيضاء" وذويهم، من منطقة القتال في جنوب سوريا إلى "دولة مجاورة" لم يسمّها ويعتقد أنها الأردن".

وبحسب القناة قال "الجيش الإسرائيلي" إن ذلك جاء "بعد أن كانت حياة هؤلاء مهددة بالخطر"، موضحاً في بيان له أنه قام بالعملية استجابة "لطلب الولايات المتحدة ودوّل أوروبية أخرى، وبناء على توجيهات المستوى السياسي الإسرائيلي".

وفي المقابل أعلنت الأردن أنها استقبلت 800 سوري، هم عناصر من الدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء) وعائلاتهم، من الجولان السوري، بعد تلقيها التزامات قانونية موقّعة من بريطانيا وكندا وألمانيا، بأنه سيتم نقل هؤلاء اللاجئين إليها لاحقاً لتوطينهم، في غضون 3 أشهر.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأردنية "محمد الكايد" إنه تمت الموافقة على طلب مرور ثمانمئة عنصر من الدفاع المدني السوري؛ "لأسباب إنسانية بحتة.

وفي ذات السياق أفادت صحيفة "بيلد" الألمانية بأن إسرائيل توغلت براً إلى داخل سوريا ونقلت هؤلاء العناصر إلى مخيم للأمم المتحدة، قبل أن توافق الأردن على استقبالهم "مؤقتاً".

 وقيل إن "الخوذ البيضاء" التي أسستها بريطانيا جماعة مدنية تطوعية تشكلت على خلفية الحاجة لمواجهة تداعيات الصراع المسلح، وضمت بين صفوفها فئات مختلفة من السوريين، عمالاً وحرفيين وطلبة ومهندسين وعاطلين عن العمل"، كانت المنظمة تدعي على الدوام انها تقوم بمهمة مساعدة الناس.

إلا أن منظمة "أطباء سويديون لحقوق الإنسان" كشفت أن من يسمون أنفسهم منقذين وطوعيين لم ينقذوا الأطفال السوريين بل على العكس قاموا بقتلهم، فضلاً عن نشر مقاطع مزيفة، وبعد التدقيق بالمقاطع المسجلة التي تظهر معاناة أطفال سوريين نتيجة "هجوم كيميائي" مفترض، توصل الخبراء السويديون إلى أن "المنقذين" يقومون بحقن الطفل بالأدرينالين في منطقة القلب بواسطة حقنة ذات إبرة طويلة، مع العلم أن الإسعاف الأولي لمصابي الهجوم الكيميائي لا يتم بهذه الطريقة، ولم يتم الضغط على مؤخرة الحقنة في مقطع الفيديو المسجل وهذا يعني أنهم لم يقوموا بحقن الطفل بالدواء.

يذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية منعت رئيس منظمة "الخوذ  البيضاء" رائد صالح في أبريل/نيسان 2016 من الدخول إلى أراضيها وتم ترحيله من مطار واشنطن.

 /انتهى/

 

الأكثر قراءة الأخبار الشرق الأوسط
أهم الأخبار الشرق الأوسط
عناوين مختارة