روحاني:نريد إصلاح مسار العلاقات السعودية والاماراتية والبحرينية مع إيران

شدد الرئيس حسن روحاني اننا لا نريد الاعتداء علي الآخرين أبدا ولكن في نفس الوقت نتابع الردع، قائلاً: "قوة ايران الاسلامية هي قوة الردع ولا نريد الحرب والصراع مع الآخرين وعلي الأميركيين ان يفهموا جيدا ان السلام مع ايران هو الأم والأساس وان الحرب مع ايران هي أم الحروب".

روحانی:نرید إصلاح مسار العلاقات السعودیة والاماراتیة والبحرینیة مع إیران

وتابع رئيس الجمهورية في كلمته أمام سفراء وممثلي الجمهورية الاسلامية في الدول الخارجية : "اليوم اجراء المفاوضات مع الولايات المتحدة لا معني له غير الاستسلام وإنهاء مكاسب الشعب الايراني".

وأوضح الرئيس روحاني في هذا المهرجان في مبني مركز دراسات وزارة الخارجية: "السياسة الخارجية أهم قضايا ومواضيع أية دولة بعد الأمن القومي".

وأكد أن السياسة الخارجية تجسيد للسيادة الوطنية وقال: "الديمقراطية والأصوات الشعبية عند صناديق الاقتراع تجسيد وطني للسيادة الوطنية والسياسة الخارجية تجسيد للسيادة الوطنية لأية أنظمة سياسية علي المستوي الدولي".

وأضاف الرئيس روحاني: "الحيلولة دون تدخل الحكومة في الانتخابات نجاح سياسي علي المستوي الوطني والحيلولة دون التدخل الخارجي، نجاح سياسي علي المستوي الخارجي".

وشدد: "اعلموا ان الشعب الايراني لديه سيادته ولايركع أبدا أمام الآخرين".

وتابع الرئيس روحاني: "علي الأميركيين ان يفهموا جيدا ان السلام مع ايران هو الأم والأساس وان الحرب مع ايران هي أم الحروب".

وأشار الي العلاقات الايرانية مع دول الجوار، قائلا: "لدينا أفضل العلاقات مع الجيران وفي الظروف الجديدة نريد اصلاح مسار العلاقات السعودية والاماراتية والبحرينية مع ايران".

وتابع الرئيس روحاني: "الادارة الأميركية الراهنة تحارب العالم ومصالحها الوطنية في نفس الوقت وهذا الأمر خطر متفاقم لايران بل لجميع العالم".

وصرح: "لم يمكن سابقا ان نوضح للعالم ان سياسة البيت الأبيض معارضة لمسلمي العالم الي هذا الحد ومدي عنصرية سادة البيت الأبيض ولكن اليوم يمكن الاستدلال في هذا الشأن بوضوح وشفافية".

وشدد الرئيس روحاني: "لا ريب ان سادة الولايات المتحدة الأميركية لديهم معارضة مع الشعب الفلسطيني واليوم ان الادارة الأميركية تتجاهل احترام واعتزاز المسلمين وتحارب مكانة القدس الشريف في قلوب المسلمين ولكن لاتدركون ماذا يفعلون".

وتابع: "اليوم بإمكاننا ان نقول للعالم بسهولة ان الأميركيين لايلتزمون بأية قرارات ومنظمات دولية وكان هذا الاستدلال صعبا قبل هذا حينما كانت الولايات المتحدة من أعضاء هذه المنظمات الدولية".

وشدد الرئيس روحاني: "اليوم اتضح أكثر مما مضي ان مبدأ الكيان الصهيوني هو الاعتداء والاحتلال".

وتابع: "كانوا يدعون حتي الآن ان اسرائيل هي نموذج الديمقراطية في المنطقة؛ اليوم اتضح انها مركز التمييز العنصري".

وأضاف الرئيس روحاني: "الفرصة لإتصال السفراء مع الرأي العام والشباب في العالم متاحة في الفضاء الافتراضي".

وأردف قائلا: "المحاولة لاسقاط النظام أو تفتيت البلاد أو إضعافه هي سياسات الولايات المتحدة الرئيسية ضد الجمهورية الاسلامية".

وأشاد رئيس الجمهورية في هذا الملتقي بدور الحرس الثوري المرموق دفاعا عن البلاد.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة