الخارجية العراقية تستنكر قانون القومية الذي تبنته "إسرائيل"

استنكرت وزارة الخارجية العراقية، الاثنين، ما يسمّى بـ"قانون القومية" الذي تبنته إسرائيل، مبينةً أن القانون يُكرّس العنصرية ويقوّض ما تبقى من آمال بمدّعى عملية "السلام".

الخارجیة العراقیة تستنکر قانون القومیة الذی تبنته "إسرائیل"

وقال المتحدث باسم الوزارة "أحمد محجوب": "نستنكر بشدة ما يسمّى بقانون القومية الذي تبناه الكيان الاسرائيلي".

وأضاف:

إن "هذا القانون بتحويله بناء المستوطنات وتهويد القدس الشريف إلى مبدأ دستوري ينتهك بشكل صارخ القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ومنها ما ورد في اتفاقية جنيف الرابعة لعام ١٩٤٩ والتي تحرّم نقل وتهجير السكان في الأماكن المحتلة أثناء الحروب وتحرم قيام المحتل بتغيير طابع المناطق المحتلة وقرار الأمم المتحدة رقم ٢٣٣٤ لعام ٢ ١٦ الذي أقرّه مجلس الأمن والذي يجرّم بشكل مباشر الاستيطان الاسرائيلي ويدعو إلى وقف العنف ضدّ المدنيين الفلسطينيين".

وأكد "محجوب" "عدم الاعتراف بالكيان الصهيوني والكنيست اللاشرعي الذي انبثق عنه هذا القانون"، داعيا المجتمع الدولي إلى "تفعيل قراراته وإلزام الكيان الاسرائيلي بالعدول عن هذا القانون المجحف والتوقف عن انتهاكاته للقانون الدولي واعتداءاته المتكررة على الشعب الفلسطيني".

وكانت إسرائيل قد صادقت في 19  يوليو 2018 على "قانون القومية"، الذي يحصر الدولة بـ"الشعب اليهودي، حيث يلزم قانون المحكمة العليا في إسرائيل بتفضيل "الهوية اليهودية للدولة" على القيم الديمقراطية في حال وقع تناقض بين الهوية والديمقراطية، في كيان لطالما تغنى بالديمقراطية واتهم غيره بالعنصرية.

هذا وأثار إقرار القانون غضب الشعب الفلسطيني داخل الخط الأخضر "أراضي 48" كما أثار انتقادات في الخارج.

/انتهى/

 

الأكثر قراءة الأخبار الشرق الأوسط
أهم الأخبار الشرق الأوسط
عناوين مختارة