قيادي بدولة القانون لـ"تسنيم": تأخير إعلان نتائج الانتخابات زائد فوضى الشارع قد يبرر التدخل الدولي

خاص/ تسنيم - أدانت قوى عراقية، اليوم الاثنين، تدخلات مبعوث الرئيس الأمريكي للتحالف الدولي، بريت ماكغورك في ملف تشكيل الحكومة العراقية الجديدة.

قیادی بدولة القانون لـ"تسنیم": تأخیر إعلان نتائج الانتخابات زائد فوضى الشارع قد یبرر التدخل الدولی

القيادي في ائتلاف دولة القانون "أحمد هاتف" وفي تصريح لوكالة تسنيم الدولية قال: لم يستطع الواقع السياسي العراقي احتواء المطالب الشعبية ولم تستطع لملمة المطالب والوصول لبوابة التنفيذ ذلك أن الحكومة متورطة في إدامة عجلة المصالح الحزبية ولا تستطيع فض اشتباك الملفات لان المصالح المشتركة ماتزال هي العامل الحاسم في إدارة موارد الدولة، لذلك سيبقى الوضع على ما كان عليه لحين قدوم حكومة لا يتدخل في تشكيلها أحد.

تبرير التدخل الدولي

وعن تأخر المفوضية العليا لانتخابات في الانتهاء من مسالة العد اليدوي لغاية اللحظة بين "هاتف": ثمة تأخير واضح في استيعاب الاعتراضات في مفوضية الانتخابات وهو أمر مقلق، سيما إذا ما عرفنا أن المفوضية عملت على تشويه المشهد السياسي وعرقلته من خلال تمرير الاجندات الحزبية، وهنا اليوم نلمس أن المفوضية تحاول من خلال التأخير الايحاء للقوى الفاعلة دولياً وأقصد إدارة ترامب، أن العراق يعجز عن صنع إداراته تمهيداً للتدخل الامريكي وهو الامر الذي حذرت منه معظم القوى الوطنية، لأن تأخير إعلان النتائج زائد فوضى الشارع قد يبرر التدخل الدولي، لذا فإن الحسم السريع يكفل التوصل الى وفاق سياسي يحتوي ارادة الشارع.

تكتل جديد

وكشف "هاتف" عبر تسنيم أن خارطة التحالفات بين الكتل الفائزة قد تشهد قريباً جداً ولادة كتلة وطنية كبرى جامعة موضحاً، "أن الفتح والقانون وبعض سائرون إضافة إلى القوى الكردية وأكثر من نصف القوى السنية التئمت في تحالف ربما سيرى النور قريبا، وهو يكفل لحزب الدعوة طرح مرشحه للوصول الى نتائج وأعتقد ان الباب سيكون مفتوحاً لبقية الكتل، لكن مع نزع شروطها، بغية الالتئام في حكومة تستطيع الوصول الى خواتيم طيبة.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الشرق الأوسط
أهم الأخبار الشرق الأوسط
عناوين مختارة