القنائي لـ"تسنيم": لدينا مقترح علمي لاختراع لقاحات مضادة للجوع والعطش في العالم

أكدت منظمة الصحة العالمية أن الاحتباس الحراري يهدد إفريقيا والشرق الأوسط بالجفاف ونقص المحاصيل كما أن 2.8 مليار سيواجهون مشكلة نقص المياه بالمستقبل.

القنائی لـ"تسنیم": لدینا مقترح علمی لاختراع لقاحات مضادة للجوع والعطش فی العالم

اعتبر المتحدث الرسمي لمركز العدل والتنمية لدراسات الشرق الأوسط وشمال إفريقيا "زيدان القنائي" في تصريح خاص لوكالة تسنيم الدولية للأنباء، أن لديه مقترحاً علمياً لاختراع لقاحات بديلة للماء والغذاء، مضادة للجوع والعطش بالعالم لمواجهة الجفاف والمجاعات بالمستقبل.

وقال "القنائي" أنه يقدم مقترحه الجديد هذا للعلماء بمختلف دول العالم ولمنظمة الصحة العالمية وبرنامج الأمم المتحدة للغذاء (الفاو) لدراسته، مضيفاً أن هذا اللقاح مضاد للجوع والعطش ولمواجهة تأثيرات الاحتباس الحراري والتغيرات المناخية، المؤدية للجفاف والتصحر ونقص المياه والحبوب و الغذاء بعامة في العالم  ما ينذر بكارثة إنسانية  مستقبلية .

ونوه "القنائي" بأن اللقاح يؤدي إلى عدم الشعور بالجوع أو العطش لفترة زمنية طويلة، حسب الفئة العمرية للإنسان، ويكسب الجسم نفس الطاقة والقوة ويمكن أن يقضى على كافة المجاعات بإفريقيا وسيساهم في إنقاذ ما يزيد عن 10 مليارات إنسان قد يواجهون الفقر الغذائي والمائي عالمياً.
/انتهى/
 

الأكثر قراءة الأخبار ثقافة ، فن ومنوعات
أهم الأخبار ثقافة ، فن ومنوعات
عناوين مختارة