العميد عابد بن محمد الثور لـ"تسنيم": لن تكون أي منشأة في دول العدوان بمأمن من أسلحتنا الاستراتيجية

شن طيران الجو المسير التابع للجيش واللجان الشعبية اليوم السبت هجوماً على قاعدة الملك خالد الجوية في خميس مشيط.

العمید عابد بن محمد الثور لـ"تسنیم": لن تکون أی منشأة فی دول العدوان بمأمن من أسلحتنا الاستراتیجیة

القائد في الجيش اليمني العميد "عابد بن محمد الثور" وفي تصريح خاص لوكالة تسنيم الدولية للأنباء قال: تأتي عملية ضرب قاعدة الملك خالد الجوية في خميس مشيط في جنوب السعودية، رداً على العمليات الإجرامية التي قام بها طيران العدوان على سوق ميناء بيع السمك في مدينة الحديدة وهو من الأسواق الشهيرة والقديمة في  اليمن.

وأضاف القائد اليمني: إن هذه العملية النوعية للسلاح الجوي المسير تأتي في إطار التصعيد العسكري ضد العدوان، ولعل ما قام به هذا النوع من الطيران المسير يؤكد إصرار قيادتنا العسكرية على النيل من مقدرات العدو السعودي والاماراتي الاقتصادية والعسكرية في أي نقطة داخل أراضي الدولتين المعتدية على الجمهورية اليمنية وشعبها، ولن تكون أي منشأة داخل حدودها في مأمن من اسلحتنا الاستراتيجية والمؤثرة.

مبيناً: لقد أثبت السلاح الجوي المسير قدرته على الوصول إلى أهداف بعيدة المدى والتي تجاوزت الألف ومائة كيلومتر، وحققت إصابات خطيرة ونوعية في مطار أبو ظبي، ولعل المطار الإقليمي بمدينة عسير كان أول الذين اعترفوا بالقصف من خلال إلغاء كل الرحلات الجوية من وإلى المطار منذو الضربة الأولى، وتحويل الرحلات الجوية في وقتها إلى مطارات أخرى، وهذا الإجراء الذي قامت به إدارة المطار أكدت أن الهجوم الذي نفذته الطائرات المسيرة نوع قاصف 1 كانت مثمرة وناجحة  وقوية . وخاصة تلك التي استهدفت مرابض وملاجئ الطائرات الحربية والمقاتلة في رسالة عسكرية وعملية للعدو السعودي على دقة المعلومات الواردة إلينا وإلى قدرتنا على الرد القوي على قوات العدوان والتأثير عليها في عقر أراضيها.

لن تمر جرائمهم

إن قواتنا المسلحة اليوم من الجيش واللجان الشعبية وكل القوى والمناطق العسكرية أصبحت قادرة على خوض حرب طويلة المدى، ولن نسمح للعدو الصهيوسعودي وأمريكا بأن تنفذ مخططاتها الإسرائيلية في اليمن، ولن تثنينا أية قوة على التراجع أو التخاذل، فالعدوان الذي تشنه امريكا واسرائيل على اليمن باذناب واذيال دنيئة من نظام آل سعود وابنا خليفة وآل نهيان لن يكون يوم في ملفات الماضي أو القديم،  بل سيكون حاضراً في عقل وقلب كل يمني حر، ولن تمر جرائمهم على اليمن بسلام.

ولعل تصريح السيد محمد علي الحوثي قوية وواضحة بما فيه الكفاية لأن يستوعب العدو السعودي والاماراتي أننا بتنا اليوم قادرين على النيل من مفاصل الاقتصاد الوطني في كل الإمارات واماراتها وحدودها. وهم يعلمون أن اقتصاد دولتهم أهون من بيت العنكبوت.

ووختم العميد عابد: إن ضربات قواتنا الجوية وقوتنا الصاروخية قادرة على دك عروش المعتدين من اقتصاد وقوة عسكرية ومصادر الطاقة وكل ما مشروع للدفاع عن أنفسنا وشعبنا وأرضنا، وسيكون القادم من السلاح والقوة العسكرية الأقوى والأشد على العدو السعودي والاماراتي ومن يساندهم، ولن تكون بلادنا وأرضنا إلى مهلكة ومحرقة لقواتهم وعتادهم واحتياطهم العسكري، وستكون خياراتنا العسكرية دماراً ووبالا عليهم ، فالتصعيد بالتصعيد يذكر العزة والكرامة لشعبنا اليمني البطل الصابر والموت والهلاك لأحلاف الشيطان من آل سعود وخليفة وال نهيان، والقادم أعظم.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الشرق الأوسط
أهم الأخبار الشرق الأوسط
عناوين مختارة