البخيتي لـ" تسنيم" : النظام السعودي عندما يفشل عسكرياً يلجأ لاستهداف المدنيين

يواصل العدوان السعودي الإماراتي على اليمن ارتكاب المجازر بحق المدنيين، وسط صمت دولي وأممي مريب.

خاص/ تسنيم: قال عضو المجلس السياسي لحركة أنصار الله محمد البخيتي في تصريح خاص بوكالة تسنيم الدولية للأنباء تعليقاً على جريمة العدوان السعودي اليوم في مدينة صعدة:

إن استهداف حافلة أطفال في سوق مزدحم جريمة بشعة والأبشع منها تبرير المتحدث باسم العدوان للجريمة بأنها هدف مشروع وفق القانون الإنساني.  هذه عادة النظام السعودي في عدوانه على اليمن، عندما يفشل عسكرياً يلجأ لاستهداف المدنيين.

وذكر البخيتي بحادثة وقعت في عام 1921 عندما حاول الجيش السعودي غزو اليمن ولكن قبائل صعدة تصدت له وتلقى هزيمة ساحقه، فلجأ إلى الانتقام من الحجاج اليمنيين العزل من السلاح حيث سايرهم إلى وادي تنومة، مدعياً حمايتهم وهناك قتلهم جميعاً، ولم ينجو منهم سوى اثنان وكان يقدر عددهم بثلاثة ألف حاج.

وكانت وزارة الصحة اليمنية قالت أن حصيلة ضحايا الغارة الجوية، التي نفذها تحالف العدوان السعودي، على مدينة ضحيان شمالي محافظة صعدة الحدودية مع السعودية ارتفع إلى 47 شهيداً و77مصاباً.

/انتهى/

 

الأكثر قراءة الأخبار الشرق الأوسط
أهم الأخبار الشرق الأوسط
عناوين مختارة