الصحف الأجنبية: ترامب عنصري يستخدم كلمات مسيئة للسود وترشح "لولا" السجين في الانتخابات البرازيلية

سلطت الصحف الأجنبية الضوء على ملفات عدة أبرزها ترشح "لولا " السجين للانتخابات الرئاسية المقبلة في البرازيل و"ترامب" عنصري يستخدم كلمات مسيئة للسود و الأحزاب السياسية التركية تقف صفًّا واحدًا بوجه الحملة الأمريكية.

الصحف الأجنبیة: ترامب عنصری یستخدم کلمات مسیئة للسود وترشح "لولا" السجین فی الانتخابات البرازیلیة

 

الصحف الفرنسية

صحيفة لوفيغارو

  • الدرس الألماني

في افتتاحية الصحيفة كتب "ايف ترييار" أنه على المستشارة الألمانية تقديم النصيحة لإسبانيا فيما يتعلق بملف المهاجرين،

ويضيف الكاتب أن إقبال المهاجرين على الدول الأوروبية سيستمر في السنوات المقبلة خاصة من القارة الافريقية ودول آسيا التي تشهد أزمات أمنية واقتصادية.

 

صحيفة لوباريزيان

  • لولا ..سجين ..ومرشح قوي للانتخابات في البرازيل.

صحيفة لوباريزيان نقلت خبر إعلان الرئيس البرازيلي السابق "لولا" الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة في البلاد رغم تواجده في السجن.

ونشرت لوباريزيان ان ترشح "لولا" أثار ضجة وجدلا داخل الأوساط السياسة البرازيلية خاصة بين مناصري حزب العمال ومعارضيه.

وشددت الصحيفة أن ترشح "لولا" ليس بالأمر الهين حيث يتمتع الرئيس السابق السجين بشعبية كبيرة وبحظوظ أكبر من منافسيه بالفوز برئاسة البلاد.

 

الصحف البريطانية

صحيفة فاينانشال تايمز

  • إردوغان، رجل تركيا القوي، يدفع الليرة للهاوية

وجاء في افتتاحية الصحيفة عنوان "رجل تركيا القوي، يدفع الليرة للهاوية". وتقول الصحيفة إن الليرة التركية في سقوط حر، حيث كانت بالفعل قد هوت بنسبة 35 في المئة هذا العام، ولكنها هوت أمس لأقصى معدلاتها على الإطلاق، لتصبح أسوأ عملة من حيث الأداء في الأسواق عام 2018 حتى بدرجة أكبر من البيسو الأرجنتيني.

وأضافت الصحيفة إنه مع كل انخفاض جديد لليرة، زادت إمكانية حدوث أزمة في ميزان المدفوعات في البلاد وإمكانية في انهيار القطاع المصرفي في البلاد.

وتشير الصحيفة إلى إن تعامل الرئيس التركي "رجب طيب إردوغان" مع الأزمة يزيد من قلق الأسواق، فبدلا من السعي لإيجاد حلول للأزمة، فهو ينحو باللائمة على حروب اقتصادية تشن على بلاده، حيث دعا مواطني بلاده إلى تحويل مدخراتهم من الدولار والذهب إلى الليرة، كما أنه بدلا من اتخاذ إجراءات عملية، يتضرع إلى الله في خطبه لإيجاد حل للأزمة.

صحيفة الغارديان

  • "ترامب عنصري يستخدم كلمات مسيئة للسود"

وجاء في الصحيفة تحقيقا "لديفيد سميث" من واشنطن بعنوان "مستشارة سابقة للبيت الأبيض تقول في مذكراتها إن ترامب عنصري يستخدم كلمات مسيئة للسود".

ويقول "سميث" إن "أوماروزا مانيغو نيومان"، مستشارة الببت الأبيض، التي كانت الأمريكية من أصول افريقية ذات المنصب الأعلى في البيت الأبيض، قالت في مذكراتها اللاذعة إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب "عنصري" وأنه قال في مسمع منها كلمة شديدة الإساءة للسود "أكثر من مرة".

وفي كتاب مذكراتها، الذي حصلت الغارديان على نسخة منه قبل نشره بعدة أسابيع، تقول مانيغو نيومان إنها تولد لديها "شعور متزايد أن دونالد ترامب عنصري ومحتقر للنساء. كان استخدامه لتلك الكلمة المسيئة البشعة في مسمعي قمة جبل من التجارب البالغة السوء التي واجهتها معه، خاصة في العامين الأخيرين"

 

الصحف الروسية

صحيفة "كوميرسانت"

  • مجموعة  إجراءات لتقييد ترامب

وجاء في الصحيفة: حصلت "كوميرسانت" على نسخة من مشروع قانون العقوبات الأمريكية الجديدة ضد روسيا، الذي أعده الجمهوري "ليندسي غراهام" وثلاثة من زملائه.

لا ينطبق كثير من أحكام الوثيقة على روسيا بقدر ما ينطبق على الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. يطالبونه بأن يشمل في نظام واحد جميع العقوبات السابقة ضد روسيا، وإحداث مكتب لـ"تنسيق العقوبات" تابع للحكومة للاتفاق مع الاتحاد الأوروبي على دعم العقوبات، ومحاصرة الحسابات البنكية بالدولار، ومنع البنوك الأمريكية من التعامل مع الدين الحكومي الروسي الجديد، وإنشاء مركز وطني لمكافحة التهديد الروسي، والبحث عن أصول فلاديمير بوتين المالية في العالم.

وتتضمن الوثيقة أيضا اقتراحا قاسيا للغاية بشأن اعتبار روسيا "دولة راعية للإرهاب". من ناحية، هذه الصيغة تشبه الحملة في الأمم المتحدة لاستبعاد روسيا من الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن، ومن ناحية أخرى، هي أكثر برغماتية من ذلك بكثير: فتحت هذه الراية، استمر تشديد العقوبات ضد إيران منذ العام 1983. على الرغم من أن مجرد تقديم المشروع إلى الكونغرس يعد حدثا أمريكيا داخليا، بينما مشروع العقوبات الجديدة لا يبدو شديد القسوة. فهو لا يحاول، على سبيل المثال، حظر صادرات روسيا من النفط. ربما يترك واضعو المشروع هذه الفكرة للجولة التالية.

 

صحيفة "غازيتا رو"

  • لماذا يقف دروز إسرائيل ضد قانون يهودية الدولة؟

وجاء في المقال: أرسل العرب الإسرائيليون عريضة إلى المحكمة العليا ضد قانون يؤكد رسميا على أن إسرائيل "دولة يهودية". وكما لاحظ مؤلفو العريضة، فإن القانون "عنصري واستعماري" بطبيعته.

يقف ضد هذا القانون الدروز وممثلو البدو، الذين، مع ذلك، ينأون بأنفسهم عن العرب. يُعرف الدروز بولائهم لدولة إسرائيل. فهم على عكس العرب الإسرائيليين، يخدمون في الجيش، وثمة واحد من ممثليهم في منصب وزير. يعتقد ممثلو الطائفة الدرزية أن القانون يجب أن ينص على حقوقهم المتساوية مع يهود إسرائيل، لكن واضعي القانون لم يلحظوا مصلحتهم.

كما تسبب القانون بانتقادات شديدة وسط المعارضة الإسرائيلية اليسارية، وكذلك بعض السياسيين الأوروبيين الذين يقولون إنه ينتهك حقوق الأقليات.

وعلى الرغم من ذلك، شككت وزيرة العدل الإسرائيلي، أيليت شاكيد، في أن يحكم القضاة لمصلحة مقدمي الالتماس بأغلبية الأصوات.

وقال "أرييل بولشتاين"، عضو المكتب السياسي لحزب الليكود الحاكم، لغازيتا رو": "ينبغي أن نفهم أن إسرائيل كدولة أُنشئت بوتائر سريعة، وبالتالي لم يتم اعتماد العديد من القوانين قبل الآن، لكن هذا لا يغير الصورة القائمة للعالم".

 

الصحف العبرية

صحيفة "هآرتس"

  • تغيير سياسة الهجوم الإسرائيلية: الأحياء السكنية بدلاً من المواقع العسكرية
  • استشهاد فلسطينيين وإصابة 307 بنيران الجيش الإسرائيلي على حدود غزة
  • غرينبلات: "على الإسرائيليين والفلسطينيين التحالف في جهد مشترك ضد حماس"
  • المجتمع العربي يستيقظ تمهيدا لمسيرة الاحتجاج يوم السبت
  • لنتظاهر مع العرب غداً

 

الصحف التركية

صحيفة ديلي صباح التركية

  • أردوغان: نستعد لاستخدام العملات المحلية في التبادلات التجارية الخارجية
  • تركيا.. الأحزاب السياسية تقف صفًّا واحدًا بوجه الحملة الأمريكية
  • أردوغان: من المؤسف أن تتخلى الولايات المتحدة عن شريك إستراتيجي مقابل قس

وفي التفاصيل: قال الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، إن الولايات المتحدة تتخلى عن شريك إستراتيجي لها في حلف شمال الأطلسي (ناتو) مقابل قس، واصفا ذلك بـ"الأمر المؤسف".

جاء ذلك في خطاب ألقاه الرئيس التركي أمام حشد جماهيري في قضاء أونية بولاية أوردو(شمال)، خلال زيارة تفقدية لجسر تضرر مؤخرا بفعل الأمطار والفيضانات.

وأضاف: "أوجه الخطاب إلى مسؤولي الولايات المتحدة مجددا، أنتم تتخلون عن شريك إستراتيجي في حلف شمال الأطلسي (ناتو)، مقابل قس، هذا أمر مؤسف".

واستطرد قائلا: "إنهم يهددوننا (الولايات المتحدة)، لا يمكنهم إخضاع هذه الأمة عبر لغة التهديد إطلاقا، نحن نفهم لغة القانون والحق".

وتابع: "نحن نعمل بما يمليه القانون، لكن عندما يتعلق الأمر بالتهديد فالأمر مختلف".

 

صحيفة زمان

  • الأتراك يفكرون بإلغاء الأفراح بعد ارتفاع الذهب 50 ليرة في 5 أيام!
  • عالم تركي: الأفضل لأردوغان ترك الاقتصاد للخبراء وعلى المعارضة تمهيد الطريق للجمهورية الثالثة

وكتبت الصحيفة قال البروفيسور التركي "علي نيسين" الحائز على جائزة ليلافاتي (Leelavati) عن مشروع (قرية الرياضيات) لتيسير تدريس الرياضيات في تركيا، بحوار مع صحيفة (أحوال تركيا)، إنه كان يجب على الحكومة التركية الإهتمام بـ "التنمية المستدامة” قبل التركيز على مشروعات تستنزف المليارت.

 ورأى أن من الأفضل أن يترك الرئيس التركي أمر الاقتصاد للخبراء والمتخصصين، وألا يدلي بحكمه في موضوعات مثل الفائدة والتضخم. وأكد العالم التركي أنه على الأحزاب السياسية قطع علاقاتهم بالماضي، وأن يتعلقوا بالمستقبل، من خلال التحضير للجمهورية الثالثة.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الصحافة الاجنية
أهم الأخبار الصحافة الاجنية
عناوين مختارة