الصحف الأجنبية: بحر قزوين "حرام على الأميركيين".. ووصول عدد النازحين داخل اثيوبيا الى المليون

سلطت الصحف الأجنبية الضوء على ملفاتٍ عدة أبرزها وصول عدد النازحين داخل أثيوبيا إلى المليون، كما جاء أيضاً أن أردوغان مستعد للحرب الاقتصادية، وتساؤلات حول استخدام الشرطة الفرنسية العنف ضد المهاجرين في كاليه؟

الصحف الفرنسية

 

صحيفة لوموند

  • مليون نازح داخل أثيوبيا

نشرت "ايميلي ويبورغ" تقريراً حول تداعيات العنف والاقتتال العرقي جنوب اثيوبيا.

الكاتبة ذكرت في مقالها أن أكثر من خمس مئة ألف شخص تمكنوا من العثور على مأوى لدى عائلات أو داخل متاجر وكنائس في منطقة جيدييو.

وشددت الكاتبة على أن السلام بين الطائفتين المتقاتلتين في أثيوبيا لن يطبق في المستقبل القريب، مستندة بذلك على شهادات النازحين الذين وصفوا الوضع بالمأساوي والخطير.

صحيفة لومانيتي

  • هل استخدمت الشرطة الفرنسية العنف ضد المهاجرين في كاليه؟

وحاول "ياسين زيهاني" الإجابة علي السؤال أعلاه في صحيفة لومانيتي من خلال تقرير نشر، أصدرته المنظمات والجمعيات المدافعة عن المهاجرين قبل يومين، حيث جاء في تقرير المنظمات غير الحكومية أن أكثر من ست مئة مهاجر قام بتقديم شكوى ضد مصالح الشرطة بسبب سوء التعامل أو العنف اللفظي أو الجسدي ما بين تشرين الثاني 2017 وتموز 2018.

ونقل الكاتب أن الجمعيات المدافعة عن المهاجرين في كاليه تجد صعوبة في رفع دعاوى قضائية ضد عناصر الشرطة بسبب عدم تعرف المهاجرين عن المتسببين في تعنيفهم.

 

الصحف البريطانية

 

صحيفة الفايننشال تايمز

  • "حلفاء جدد"
  • أردوغان يتخذ موقفاً متحدياً بينما تواجه تركيا أزمة مالية

سلطت الصحف البريطانية الضوء على الأزمة التركية، حيث حمل تقرير الصحيفة الذي اشترك في كتابته مراسلوها في اسطنبول ونيويورك ولندن عنوانا: "أردوغان يتخذ موقفا متحديا بينما تواجه تركيا أزمة مالية".

ويقول التقرير إن الرئيس التركي، "رجب طيب أردوغان"، قال الأحد إن تركيا تواجه "عملية" خارجية لإسقاط اقتصادها، لكنه لم يعط إشارة عن أي خطة للنهوض بالليرة التركية المتدهورة.

ويرى التقرير أن الرئيس التركي استخدم لهجة متحدية على الرغم من خطر أن يؤدي ذلك إلى تعميق الأزمة المالية.

وقد شدد "أردوغان" على أن تركيا لن تتراجع عن موقفها بعد أسبوع عصيب فقدت فيه الليرة التركية نحو خمس قيمتها مقابل الدولار الأمريكي، إثر تفاقم الخلاف مع الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" والمخاوف المطّردة بشأن إدارة الاقتصاد التركي.

 

صحيفة الغارديان

  • "قفوا مع كندا"

وتدعو الصحيفة في مقالها الافتتاحي إلى الوقوف مع كندا في مواجهة رد فعل السعودية بعد الانتقاد الكندي لواقع حقوق الإنسان فيها.

وترى الصحيفة أن إدارة "ترامب" حافظت على حياد مدروس في الخلاف بين السعودية وكندا في أعقاب توجيه وزيرة الخارجية الكندية لنداء لإطلاق سراح ناشطتين حقوقيتين معتقلتين في السعودية.

وتضيف أنه سيكون من المغري لحكومة "تيريزا ماي" في بريطانيا، التي أضعفها الانقسام وتبحث عن حلفاء لمرحلة ما بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، أن تقف موقفا مشابها لموقف إدارة "ترامب".

وتشدد الصحيفة على أن ذلك يجب أن لا يحدث، لأن كندا على صواب، ويجب أن تحظى بدعم الديمقراطيات الغربية في موقف ملح ولا يمكن الاعتراض عليه في الدبلوماسية العامة بين الدول.

 

الصحف الروسية

 

صحيفة إكسبرت أونلاين

  • مياه "قزوين" حرام على الأمريكيين

وجاء في المقال: يحتل الجانب الاصطلاحي مكاناً خاصاً في مسألة بحر قزوين. الجواب عن سؤال، هل هو بحر أم بحيرة، مهم، لأن حجم المناطق الاقتصادية للدول (المشاطئة) يعتمد على ذلك. فموسكو وطهران تريان ضرورة مساواة بحر قزوين بالبحار، لأن البحيرات، بخلاف البحار والمحيطات، لا ينظمها اتفاق دولي. وفي الوقت نفسه، تدعم باكو الاعتراف بقزوين بحيرة، ووضع قواعد وقوانين جديدة تماما له.

كانت الخلافات كثيرة وجدية، لكن الحس السليم ساد. لقد أدرك الجميع أن من مصلحتهم التوصل إلى رأي مشترك.

الاتفاقية تولي اهتماما كبيرا للطاقة. روسيا، عارضت مبادرات مد أنابيب الغاز عبر بحر قزوين على مدى عدة سنوات، ليس من دون أساس، فهي ترى فيها منافسة للغاز الروسي المورد إلى أوروبا. لكن موسكو، الآن، خففت من نبرتها، وباتت مستعدة لتقديم تنازلات. فأولاً، عززت غازبروم بالفعل موقعها الاحتكاري في السوق الأوروبية وربما لم تعد تخيفها المنافسة؛ وثانيا، تريد روسيا الحفاظ على علاقات جيدة مع الجمهوريات الشقيقة السابقة في منطقة نفوذها، على خلفية العلاقات الضعيفة للغاية مع الغرب وحلف الناتو.

صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا"

  • هبوط الليرة يجبر أردوغان على اللعب وفق قواعد الكرملين

وجاء في المقال: تستعد تركيا للتحول إلى التعامل بالعملة الوطنية مع أكبر شركائها التجاريين، بما في ذلك روسيا. صرح بذلك رئيس الجمهورية، "رجب طيب أردوغان". فأمس، انخفض سعر الليرة التركية إلى مستوى تاريخي غير مسبوق. كان السبب قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب رفع الرسوم الجمركية على الألومنيوم والصلب التركي.

وجدت روسيا وتركيا نفسيهما في وضع متشابه. فالتقلبات في العملة الروسية، تعود أيضا إلى حزمة العقوبات الجديدة التي ستفرضها الولايات المتحدة في 22 أغسطس بسبب مسؤولية السلطات الروسية (على حد زعمهم) في تسمم العقيد السابق (في الاستخبارات الروسية) "سيرغي سكريبال"، وابنته "يوليا" في سالزبوري البريطانية.

وفي الصدد، قال الباحث السياسي التركي "كريم هاس"، لـ"نيزافيسيمايا غازيتا": "أنقرة، في وضعها الاقتصادي الصعب وعلاقاتها المتوترة مع الغرب والولايات المتحدة، سوف تضطر أخيرا للمضي في التقارب مع روسيا، ولكن بشروط موسكو.. ومن الواضح أن هذا الوضع يخدم الكرملين، لأن روسيا بحاجة إلى "ولاء" أنقرة في العديد من القضايا المتعلقة بتسوية النزاع السوري والعمليات العسكرية التي طال انتظارها في إدلب.

 

الصحف العبرية

 

صحيفة "هآرتس"

  • حماس: "تهديدات إسرائيل لا تخيف حتى الأطفال الفلسطينيين"
  • نتنياهو: "سأحدد موعداً للانتخابات إذا لم يتم التوصل إلى حل لمشروع قانون التجنيد في غضون أسبوعين"
  • لجنة المتابعة: نتنياهو بدأ بالتحريض، وليفني وغباي انضما إليه
  • اليمين يحرض ووسائل الإعلام سارت مع التيار، ولكن المسيرة من أجل السلام ليست جريمة

 

صحيفة "يسرائيل هيوم"

  • المجلس الوزاري ناقش الأوضاع في الجنوب: "المطلوب وقف إطلاق النار بشكل مطلق"
  • إسرائيل للولايات المتحدة: "خففوا المس بالأونروا، ستنهار غزة"

 

الصحف التركية

 

صحيفة ديلي صباح التركية

  • أردوغان: الليرة ستعود إلى مستوى معقول ولن نتخلى عن اقتصاد السوق الحر
  • قطاع السياحة في تركيا ينمو بنسبة 30 بالمئة
  • 4 شركات تركية ضمن قائمة أكبر 100 شركة في العالم في الصناعات الدفاعية

وفي التفاصيل: ارتفع عدد الشركات التركية على لائحة مجلة "ديفينس نيوز" المعنية بأخبار الدفاع في العالم من 3 إلى 4 شركات، في اللائحة التي تضم أكثر 100 شركة مرموقة في مجال الدفاع العسكري.

جاء ذلك وفق لائحة أكثر 100 شركة عالمية مرموقة في العالم، للمجلة التي تتخذ من الولايات المتحدة مركزا لها.

وأدرجت "ديفينس نيوز"، للمرة الأولى على لائحة الشركات المرموقة، شركة "تكنولوجيا الدفاع للهندسة والتجارة" (إس تي إم) التركية، إلى جانب شركات "أسيلسان" و"توساش" و"روكيتسان" التركية.

وتنشر المجلة لائحة ترتيب شركات الصناعات الدفاعية كل عام، على أساس مبيعاتها في العام الذي قبله.

ووفق هذه اللائحة حلّت "أسيلسان" في المرتبة الـ 55، و"توساش" في المرتبة 64، و"روكيتسان" في المرتبة 96، و"إس تي إم" في المرتبة 97.

وبينما دخلت "إس تي إم" لائحة المجلة الأمريكية للمرة الأولى، عززت "أسيلسان" و"روكيتسان" موقعيهما بدرجتين.

 

صحيفة زمان

  • عملاق السياحة الصيني يوقف استقبال مدفوعات بالليرة التركية
  • ميركل: عدم الاستقرار الاقتصادي في تركيا لن يصب في منفعة أحد
  • أردوغان لأمريكا: نحن مستعدون للحرب!

وكتبت الصحيفة: أبدى الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" استعداده لخوض "حرب اقتصادية" مع الولايات المتحدة، مؤكدا أن اقتصاد بلاده قادر على التحمل.

وقال "أردوغان" خلال اجتماع مع السفراء في دورته العاشرة بقصر رئاسة الجمهورية بالعاصمة أنقرة: "إن سر النجاح بين الدول هي استعدادها للحرب. نحن مستعدون، نحن مستعدون بكل شيء".

وأكد "أردوغان" أن بلاده "قوية جدًا اقتصاديًا" بحيث تستطيع التغلب على ما وصفه بالهجمات الاقتصادية من قبل الولايات المتحدة. حسب تعبيره.

واستعار "أردوغان" عبارة لمؤسس الدولة التركية مصطفى كمال أتاتورك، قائلًا: "كما قال مصطفى كمال أتاتورك: السلام في الوطن هو السلام في العالم، وهو أساس سياساتنا الخارجية. لا يمكن بناء السلام من خلال ترديد العبارات. تحقيق السلام يتم من خلال أن نكون نشطين وأقوياء في جميع المجالات. إن سر السلام بين الدول هي استعدادها للحرب. نحن مستعدون، نحن مستعدون بكل شيء".

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قد فرضت عقوبات على وزير الداخلية التركي سليمان صويلو ووزير العدل عبد الحميد جول، على خليفة تعنت تركيا ورفضها الإفراج عن القس الأمريكي المعتقل لدى أنقرة أندرو برونسون.

/انتهى/

 

 

الأكثر قراءة الأخبار الصحافة الاجنية
أهم الأخبار الصحافة الاجنية
عناوين مختارة