عاموس جلعاد :التسويه مع حماس اقل ضررا على إسرائيل

كشف الرئيس السابق للقسم السياسي الأمني في وزارة الجيش الإسرائيلي: اسرائيل لن تتحمل تبعات احتلالها قطاع غزه.

عاموس جلعاد :التسویه مع حماس اقل ضررا على إسرائیل

كشف الرئيس السابق للقسم السياسي الأمني في وزارة الجيش الإسرائيلي " عاموس جلعاد" عن تقدم المباحثات  للوصل الى تسويه بين إسرائيل وحركه المقاومة الإسلامية حماس  قائلاً على حد تعبيره  "إن لمصر مصلحة واضحة من استقرار المنطقة بما في ذلك استمرار الهدوء على الحدود الإسرائيلية، بحسب وصفه.

ووفقاً لموقع "معاريف هشفوع" فقد أوضح "جلعاد" بأن حماس تعد خطة استراتيجية للسيطرة على الضفة الغربية والإطاحة برئيس السلطة "محمود عباس" بالإضافة إلى السيطرة على منظمة التحرير الفلسطينية،طبعا كل هذا هو بحسب ادعاء هذا الموقع الاسرائيلي.

وأضاف جلعاد بأن التنسيق الأمني بين "إسرائيل" والسلطة الفلسطينية يعتبر من أكبر الإنجازات التي حققتها "تل ابيب" مع "أبو مازن" وذلك نظراً لأن التنسيق الأمني نابع من مصلحة متبادلة بين اسرائيل والسلطة.

وأكد جلعاد بأن "إسرائيل" اتجهت نحو مسار التوصل إلى تسوية وتهدئة مع حماس لأن ذلك يعتبر الخيار الأقل ضررا، مقابل الخيار الصعب الأخر المتمثل باحتلال قطاع غزة وما سيعقب ذلك من تحمل اسرائيل لمسؤولية القطاع.

أما بخصوص التقارير التي تتحدث عن إعطاء حماس ميناء بحري فقد أوضح جلعاد بأن الإقدام على منح حماس ميناء بمثابة الاعتراف بها كدولة وهذا أمر من الصعب حدوثه بدون الإفراج عن الأسرى الاسرائيليين الذين بحوزة حماس.

/ انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الشرق الأوسط
أهم الأخبار الشرق الأوسط
عناوين مختارة