التضخم في المغرب ينخفض بنسبة 2.5 بالمئة

انخفض تضخم الأسعار في المغرب إلى 2.5 في المئة على أساس سنوي في يونيو/ حزيران من 2.6 في المئة في مايو/ أيار، وفقاً لما قالته المندوبة السامية للتخطيط في المملكة.

التضخم فی المغرب ینخفض بنسبة 2.5 بالمئة

وشرحت المفوضية، في بيان، أن تضخم أسعار الغذاء بلغ 3.1 في المئة مقارنة مع 3.4 في المئة في مايو/ أيار، بينما ارتفعت أسعار السلع غير الغذائية اثنين في المئة من 1.9 في المئة في مايو.

ولم تسجل تكاليف الاتصالات تغيراً يذكر، بينما بلغ تضخم أسعار السلع والخدمات المتنوعة 6.4 في المئة، وفقا لما أظهرته البيانات. وعلى أساس شهري، ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين 0.3 في المئة في يونيو/ حزيران مقارنة مع 0.5 في المئة في مايو/ أيار، حيث زاد تضخم أسعار الغذاء 0.3 في المئة وأسعار الوقود واحدا في المئة.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، توقعت المندوبية ارتفاع التضخم السنوي في المغرب إلى 1.7 في المئة في 2018 و1.3 في المئة في 2019 مقارنة مع 0.8 في المئة في 2017.

ودفعت الحملة الشعبية لمقاطعة موردين كبار للحليب والمياه المعبأة في المغرب الحكومة إلى الدعوة لخفض الأسعار، كما أجبرت المقاطعة إحدى الشركات على تقليص عملياتها.

واستهدفت الحملة محطات وقود أفريقيا المملوكة لمجموعة "أكوا" التابعة لوزير الزراعة عزيز أخنوش، أحد أغنى أغنياء المغرب، وشركة الألبان الفرنسية "سنطرال دانون" ومياه "سيدي علي" المعبأة.

ووعدت الحكومة المغربية الأسبوع الماضي، بالأخذ بالاعتبار المطالب الرامية لدعم القدرة الشرائية للأسر في موازنة العام المقبل 2019، وهو الالتزام الذي يأتي في سياق المقاطعة التي طاولت منتجات الشركات الثلاث.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الأقتصاد
أهم الأخبار الأقتصاد
عناوين مختارة