مادورو يستعرض عملة "فنزويلا" الجديدة

نشرت الرئاسة الفنزويلية صوراً موزّعة تظهر الرئيس "نيكولاس مادورو" يستعرض عملة جديدة خلال بث تلفزيوني من القصر الرئاسي في "كراكاس".

مادورو یستعرض عملة "فنزویلا" الجدیدة

حيث تبدأ "فنزويلا" إصدار أوراق نقدية جديدة الاثنين بعدما ألغت خمسة أصفار من عملتها البوليفار التي تواجه صعوبات، إلا أن الخبراء حذروا من أن الاجراء الذي يأتي ضمن خطة واسعة قدمها الرئيس "نيكولاس مادورو" لإصلاح الاقتصاد قد يزيد الوضع سوءاً.

وقال مدير شركة "إيكوانالاتيكا" للاستشارات المالية "أسدروبال أوليفيروس "سيكون هناك كثير من اللغط في الأيام المقبلة بالنسبة للمستهلكين والقطاع الخاص" محذرا "إنه سيناريو فوضوي".

وسترتبط العملة الجديدة، البوليفار التي أطلق عليها "البوليفار السيادي" للتمييز بينها وبين العملة الحالية "البوليفار القوي" بالعملة الافتراضية غير الموثوق بها تماما "البترو".

وكشف "مادورو" عن الاجراءات الجديدة التي تتضمن رفع الحد الأدنى للأجور إلى نصف بترو (أي 1800 بوليفار سيادي)، مشيراً إلى أنه سيكون في البلاد معدل رسمي واحد لسعر الصرف مرتبط كذلك بالبترو بدون تحديد حده الأدنى، كما سيتم تعليق التعاملات المالية عبر الانترنت اعتبارا من الأحد لتسهيل إدخال الأوراق النقدية الجديدة.

يشار إلى أن "فنزويلا" أطلقت العملة الرقمية في محاولة للتعامل مع أزمة السيولة والالتفاف على العقوبات الأميركية التي أوقفت التمويل من الخارج، كما لا يعد تغيير الوحدة النقدية جديداً، فقد ألغى "هوغو تشافيز" ثلاثة أصفار من البوليفار في 2008، لكن ذلك لم ينجح في وضع حد للتضخم المفرط.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الأقتصاد
أهم الأخبار الأقتصاد
عناوين مختارة