الصحف الأجنبية: اليونان تحررت من وصاية أوروبا المالية.. الصين تعلن دعماً "مبدئياً" لحليفها الجديد تركيا

سلطت الصحف الأجنبية الضوء على ملفاتٍ عدة منها عودة اللاجئين وتبعاتها، وملف اليونان وتحرره من الوصاية المالية، كما تناولت أيضاً انتظار أردوغان لمن يدفع له لتحقيق حلمه في قناة اسطنبول.

الصحف الأجنبیة: الیونان تحررت من وصایة أوروبا المالیة.. الصین تعلن دعماً "مبدئیاً" لحلیفها الجدید ترکیا

 

الصحف الفرنسية

صحيفة "لوموند"

  • منع عودة اللاجئين من أسباب استفاقة المجموعات الجهادية

الباحث "هاشم الهاشمي" قال للصحيفة إن تنظيم "داعش" احتل قرى مهجورة وجعل منها مقراً له ولتدريباته العسكرية وامتنع عن رفع رايته فيها.

وتقول الصحيفة ان المؤرخ أشار أيضاً الى أن "عناصر التنظيم يعيشون ضمن مجموعات لا تتعدى العشرة اشخاص ومن دون هواتف".

وبحسب الصحيفة "هاشم الهاشمي" اعتبر ان "قرار السلطات العراقية منع عودة اللاجئين بحجة الامن والاعتبارات الطائفية افسح المجال امام عودة عناصر تنظيم "داعش" الى القرى المهجورة" ولم يستثني الباحث عودة التنظيم الإرهابي الى "احتلال المدن خلال عامين او ربما ثلاثة" كما نقلت عنه صحيفة "لوموند".

صحيفة "لوفيغارو"

  • "الجهاديون" برعوا باستعمال الدرون وتقرير أممي يحذر

في "لوفيغارو" نقرأ عن مخاطر استعمال "الدرون" او الطائرات من دون طيار من قبل تنظيم "داعش".

ووفقاً للصحيفة فإن المقال يستند الى تقرير للأمم المتحدة الذي نشر في 13 من هذا الشهر ويحذر من "مخاطر استخدام هذه الدرونات الموجودة بمتناول الجميع وبأسعار زهيدة لأغراض قتالية من قبل عناصر تنظيم "داعش".

وتابع التقرير "إتقان المسلحين لتقنية سلاح الدرون يضاعف من خطرهم لدى عودتهم الى بلدانهم في أوروبا" ويقول التقرير الذي أشار الى وجوب فرض رقابة على استيراد الدرونات وتشديد شروط استعمالها وقد رأت ان "توفرها على الانترنت يشكل خطرا على الامن".

صحيفة "لوباريزيان"

  • اليونان تحررت من وصاية أوروبا المالية

"كيف نجحت اليونان بالخروج من أزمتها المالية؟" هذا ما سألته  "لوباريزيان"، وقد افردت كما العديد من الصحف حيزا هاماً لـــ "اليونان"

التي تحررت من وصاية أوروبا المالية واستعادت سيادتها"، حيث ركزت "لوفيغارو" بالمقابل على استمرار معاناة المواطن اليوناني جراء التضحيات الكبرى التي فرضتها الازمة.

 

الصحف البريطانية

صحيفة الديلي تليغراف

  • جيريمي كوربن

واهتمت الصحيفة بما أسمته مشاركة "جيريمي كوربن"، زعيم حزب العمال المعارض في بريطانيا، بمؤتمر "إلى جانب قائد عسكري من حماس محكوم عليه وكان قد دخل السجون الإسرائيلية" بسبب دوره بعدد من العمليات.

وقالت إن زعيم حزب العمال كان قد استضاف في جلسة نقاش، ضمن المؤتمر، عدداً من قادة حماس رفيعي المستوى من بينهم "حسام بدران" الذي حكم بـ 17 عاما بالسجن لدوره في الانتفاضة الثانية عام 2001.

كما أشارت إلى مشاركة كل من "خالد مشعل" في المؤتمر، القائد السياسي السابق لحركة حماس، وهو شخصية موضوعة على قائمة العقوبات في بريطانيا، و "د.عبد العزيز عمر" المحكوم 7 سنوات.

وأضافت الصحيفة أن كلاً من "بدران" و"عمر" كان قد أفرج عنهما قبل عام من انعقاد المؤتمر ضمن صفقة إطلاق سراح الجندي الإسرائيلي "جلعاد شاليط."

واستندت الصحيفة على مقاطع مصورة للمؤتمر في الدوحة عقد عام 2012 تحت اسم "اللاجئون الفلسطينيون في العالم العربي".

صحيفة الفايننشال تايمز

  • سيارات أوبر

في الفايننشال تايمز تناقش "رنا فوروهر" احتمال أن شركات سيارات مثل أوبر قد زادت من الازدحام المروري رغم أن مؤسسها كان قد توقع قبل سنوات اختفاء هذه المشكلة، لا تضخمها.

وكانت مدينة نيويورك قد مررت الأسبوع الماضي رزمة مشاريع قوانين تتعلق بتقييد مركبات جديدة تعمل ضمن شركة أوبر ومنافستها ليفت.

ووقع عمدة المدينة على هذه القوانين الجديدة التي سترفع أيضا من رواتب السائقين.

في هذه الأثناء أعلنت "أوبر" عن خسائرها وعن زيارة الصرف على معاركها القانونية؛ فالشركة تواجه قضايا في كل من لندن وباريس ونيويورك وغيرها من المدن.

وتضع الكاتبة المشكلة الأساسية في أنه في القرن الـ 21 ورغم أن التكنولوجيا قد فرضت نفسها في كل القطاعات، إلا أن قوانين العمل لا تزال عالقة في القرن الـ 19.

وتقول إن غالبية السائقين يعملون دون عقود كموظفين وغالبيتهم من أصول آسيوية أو لاتينية أو من ذوي البشرة السوداء، لكن الشركة تفرض قدرا كبيرا من السيطرة عليهم من خلال نظام المراقبة على مدار الساعة، كما أنه بإمكانها إيقاف أي سائق عن العمل في حال أشارت البيانات التي تمتلكها إلى عدم حصول السائق على تقييم عال.

 

الصحف الروسية

صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا"

  • من سيدفع لأردوغان ليحقق حلمه في "قناة إسطنبول"

وجاء في المقال: أعلن "أردوغان"، السبت، في مؤتمر حزب العدالة والتنمية في أنقرة أن تركيا مستعدة لبدء العمل في مشروع كبير لبناء "قناة اسطنبول" التي ستصبح بديلا لمضيق البوسفور، وستسمح بمرور ناقلات ضخمة، أكبر بمرتين مما يمكن أن يمر عبر البوسفور.

وبحسب الصحيفة ربما يصر الرئيس "أردوغان" على إطلاق تنفيذ هذا المخطط العملاق الجديد كدليل على مرونة الاقتصاد في وجه التحديات الخارجية.

الاحتمال الآخر، هو أنه ينطلق من الحاجة إلى البدء في تجسيد حلمه القائم على أن التوظيف في الاقتصاد يوقف النزوع السلبي وربما يعكس وجهة الأحداث.

يلقى هذا التفسير صدى في أحداث روسية، حيث تحاول السلطات، من خلال مشاريع عملاقة، كقاعدة إطلاق الصواريخ الفضائية، ومنشآت الألعاب الأولمبية والخاصة بكرة القدم، والجسر إلى شبه جزيرة القرم، تحفيز الاقتصاد الراكد، وفكرة بناء جسر إلى سخالين.

في الصدد، قال الباحث في أكاديمية الاقتصاد الشعبي التابعة للرئاسة الروسية، "سيرغي خيستانوف": "نظريا، يمكن لأي مشروع كبير يتضمن استثمارات كبيرة أن يساعد الاقتصاد.

صحيفة "فزغلياد"

  • لماذا ينبغي النظر إلى اجتماع بوتين وميركل كحدث ذي دلالة

وجاء في المقال: تحدثت وسائل الاعلام الغربية، بارتياح، عن أن الاجتماع غير المتوقع بين بوتين وميركل قرب برلين الذي أثار ضجة الصحافة الامريكية انتهى دون اتفاقيات ملموسة، إلا أنها تعجلت باعتبار المفاوضات غير ناجحة.

من المهم الانتباه إلى القضايا التي تم تحديد أولوياتها في هذه المفاوضات، وفي أي سياق تمت مناقشتها، فهناك:

أولاً، السيل الشمالي 2.. أكد الزعيمان مرة أخرى نظرتهما المشتركة إلى أنه مشروع تجاري بحت وهما ضد تسييسه، أي أن برلين وموسكو "ضبطا ساعتيهما" على الاستعداد لمواجهة سياسة العقوبات الأمريكية ضد "السيل الشمالي".

ثانيا، أعرب كل من ميركل وبوتين عن قلقهما إزاء الوضع في سوريا وتدفق اللاجئين من هذا البلد. في الوقت نفسه، عرض الرئيس الروسي على ألمانيا الاتحادية والاتحاد الأوروبي تسهيل عودة اللاجئين إلى الجمهورية العربية السورية، وبذل جهود مشتركة مع روسيا لإعادة إعمار البنية التحتية في البلد الذي مزقته الحرب.

وفي الصدد، قال الباحث السياسي الألماني "ألكسندر رار": " يُفتح فصل جديد تماما هناك. انتهت الحرب في سوريا، والآن يمكن للاجئين العودة إلى هناك، وهذا أمر إيجابي". وأشار إلى أن إعادة إعمار سوريا بجهود مشتركة، الأمر الذي تعرضه روسيا، يعطي فرصة هائلة للتعاون غير المسبوق بين مختلف الدول.

ثالثا، تحدث الزعيمان بتوافق تام عن المسألة الإيرانية، وشددا على ضرورة تنفيذ الصفقة النووية مع إيران على الرغم من الانسحاب الأحادي للولايات المتحدة منها ومحاولاتها إجبار الدول الأخرى على اللحاق بها، وأشار "رار" إلى أن هذا أيضا موضوع فهم مشترك بين روسيا وألمانيا.

 

الصحف التركية

صحيفة ديلي صباح

  • أردوغان: من يهاجمون اقتصادنا سيرون فشلهم قريباً
  • خطيب عرفات يدعو العالم لاعتماد الأخلاق في كل مناحي الحياة
  • الرئاسة التركية: استهداف السفارة الأمريكية محاولة لخلق فوضى

وفي التفاصيل: اعتبر متحدث الرئاسة التركية، "إبراهيم قالن"، في تعليقه على استهداف السفارة الأمريكية في أنقرة بأعيرة نارية، بأنه "محاولة لخلق فوضى".

وقال "قالن"، على حسابه بموقع تويتر: "إنه فعل يهدف لخلق الفوضى"، وأشار إلى أنّ كافة البعثات الأجنبية في تركيا تحت الحماية، قائلاً: "تركيا بلد آمن وكافة البعثات الدبوماسية تحت حماية القانون".

ولفت "قالن" إلى أنّ السلطات الأمنية التركية تحقق في الحادث، وبيّن أنه سيتم كشف ملابسات الحادث في أقرب وقت.

تجدر الإشارة أنّ مجهولين أطلقوا النار من سيارة باتجاه مبنى السفارة الأمريكية في العاصمة التركية أنقرة، في وقت مبكر من صباح الإثنين، دون وقوع أي خسائر بشرية، بحسب ما ذكرته ولاية أنقرة في بيان.

وذكر البيان، أنّ أشخاصاً لم تُحدد هوياتهم، كانوا يستقلون سيارة بيضاء، أطلقوا 6 رصاصات باتجاه نقطة حماية على بوابة مبنى السفارة الأمريكية على الساعة 5:30 فجراً (2:30 ت.غ).

وأشار إلى أن المعلومات الأولية تشير إلى إصابة ثلاث رصاصات البوابة الحديدية وشباك زجاجي للمبنى، دون وقوع أية إصابات بشرية في الحادث.

صحيفة زمان التركية

  • هجوم مسلح على السفارة الأمريكية في العاصمة التركية
  • صحيفة هولندية: شباب البلاد يتلقون تعليمهم الديني على يد متطرفين في تركيا
  • الصين تعلن دعماً "مبدئياً" لحليفها الجديد تركيا

وفي التفاصيل: قالت الصين إنها تدعم تركيا في ظل "الحرب الاقتصادية التي أعلنتها قوى دولية عليها"، في حين بدا خلال الأيام الماضية أن تركيا تحوّل دفتها إلى الصين، في محاولة لتقليل تبعات الأزمات السياسية مع الولايات المتحدة على الاقتصاد.

وقال وزير خارجية الصين "وانغ يي"، خلال اتصال هاتفي مع نظيره التركي مولود "جاويش أوغلو"، أن بلاده تتخذ موقفًا مبدئيًا فيما يتعلق بتطوير علاقات التعاون بين البلدين وإعطائها زخمًا، بحسب بيان صادر عن الخارجية الصينية أمس السبت.

وأكد وزير الخارجية الصيني أن بلاده تدعم جهود تركيا في حماية أمنها القومي واستقرارها ونموها الاقتصادي والاجتماعي.

وأعرب بحسب البيان عن اعتقاد بلاده بأن الشعب التركي بقيادة الرئيس "رجب طيب أردوغان"، سيتغلب على الصعوبات المؤقتة ويحقق نموه بشكل مستقر.

وأبدى الوزير الصيني استعداد بلاده للدفاع عن الحقوق المشروعة لتركيا والبلدان النامية والاقتصادات الصاعدة.

من جانبه أعرب وزير الخارجية التركي "مولود جاويش أوغلو" عن استعداد بلاده لتعزيز الحوار الاستراتيجي مع الصين، مضيفًا أنه يأمل في تعميق التعاون بين تركيا والصين على أساس المصالح المتبادلة، وأن تشارك تركيا بشكل فعال في "مبادرة الحزام والطريق" الصينية.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الصحافة الاجنية
أهم الأخبار الصحافة الاجنية
عناوين مختارة