ما الذي سيجمع بين سوريا والقرم؟

تدرس سلطات جمهورية القرم الروسية اقتراحاً سورياً لافتتاح دائرة للتجارة في شبه الجزيرة.

ما الذی سیجمع بین سوریا والقرم؟

وصرح الممثل الدائم للقرم لدى الرئيس الروسي "غيورغي مورادوف" في حديث لصحيفة "تاس" اليوم الثلاثاء: "بعث السوريون إلينا باقتراح حول افتتاح دائرة التجارة في القرم. وعادة ما، تتخذ مثل هذه الخطوات على أساس ثنائي متبادل. لنرى إمكانية افتتاح كيان تجاري مماثل في سوريا.. ونعتزم إجراء محادثات مع السوريين في هذا الصدد".

وحسب قوله فإن وفداً من القرم سيزور سوريا الخريف المقبل، لحضور الدورة الـ60 لمعرض دمشق الدولي التي ستنطلق في 6 سبتمبر المقبل وستستغرق 10 أيام، ومناقشة إقامة علاقات تجارية ثنائية مع الشركاء السوريين.

وأضاف "مورادوف":"سنستحدث لجنة العمل الثنائية بين القرم وسوريا، كما نخطط لتوقيع اتفاقية إنشاء شركة الملاحة المشتركة".

وشدد على أن التجارة مع سوريا ستفتح أمام روسيا إمكانيات واسعة للتبادل التجاري، إذ من المخطط أن تصبح شبه جزيرة القرم منطقة رئيسية للتجارة السورية الروسية، وستكون موانئها نقاط دخول للبضائع السورية المخصصة لروسيا بأسرها.

كما أشار "مورادوف" إلى زيارة وفد من القرم لإيران العام المقبل، مضيفا أن الطرفين يناقشان الآن إمكانية استخدام طريق تجاري عبر قناة "فولجا-دون"، الذي سيربط بين موانئ القرم وساحل بحر قزوين في إيران.

يذكر أن شبه جزيرة القرم، أصبحت تتبع لروسيا مجددا بعد الاستفتاء العام الذي جرى هناك في آذار/مارس عام 2014 حيث صوتت نسبة .77 96 في المئة من الناخبين في جمهورية القرم ونسبة 95.6 من سكان مدينة سيفاستوبول، لصالح الانضمام إلى روسيا، وذلك بعد عملية قلب نظام الحكم التي وقعت في أوكرانيا في شباط/فبراير عام 2014.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الأقتصاد
أهم الأخبار الأقتصاد
عناوين مختارة