"ليفاندوفسكي" قلبي مع بايرن ميونيخ

كشف المهاجم الدولي البولندي "روبرت ليفاندوفسكي" عن أسباب إبداء رغبته قبل أشهر بالرحيل عن نادي بايرن ميونيخ الألماني لكرة القدم.

"لیفاندوفسکی" قلبی مع بایرن میونیخ

وعلل"ليفا" ذلك بالانتقادات التي وجهت إليه بعد عجزه عن التسجيل في بعض المباريات وغياب الدعم من قبل مسؤولي النادي، مشدداً على نيته الحالية بالاستمرار مع بطل الدوري في المواسم الستة الأخيرة.

وقال "عندما يسير كل شيء على ما يرام، ما أقوم به يكون مُسلّماً به. إذا سارت الأمور بشكل سيئ، يلام "ليفاندوفسكي". في نيسان/أبريل وأيار/مايو (الماضيين)، كان الجميع تقريباً يوجه سهام الانتقاد إلي"، وذلك في تصريحات أدلى بها لمجلة "سبورت بيلد" ونشرت الأربعاء.

أضاف المهاجم الذي أتم الثلاثاء الثلاثين من العمر "هذا الأمر خيب أملي. كنت هدفاً سهلاً لأنني لم أسجل في مباراتين أو ثلاث مباريات مهمة شعرت بأنني أصبحت وحيداً وبأن أحداً لا يدعمني، أي من المسؤولين لم يدعمني"، في إشارة على وجه الخصوص الى رئيس النادي أولي هونيس والرئيس التنفيذي كارل-هاينتس رومينيغه.

وهي المرة الأولى التي يعلق فيها "ليفاندوفسكي" علناً عن رغبته بالرحيل، والتي كشفها وكيل أعماله بيني زاهافي في أواخر أيار/مايو، بقوله أن موكله يرغب بـ "خوض تحد جديد في مسيرته".

وأوضح "ليفاندوفسكي" الأربعاء أن تلك الخطوة كانت بالاتفاق مع وكيل أعماله "لأنني في ذلك الوقت لم أكن أشعر بأنني سعيد في ميونيخ ، شعرت كما لو أنني مع بايرن منذ موسم واحد فقط ولم أقدم للنادي شيئاً يذكر لهذا فكرت بالرحيل".

وتابع "كانت تلك المرحلة التي فكرت فيها: اذا كان للجميع هنا (في النادي) مشكلة معي ويعتقد أنني لست جيداً بما فيه الكفاية، لماذا علي أن أبقى هنا لفترة أطول؟ حصل كل شيء قبل نهائيات كأس العالم، كان وقتا صعبا بالنسبة إلي، وفكرت بعروض من أندية أخرى".

وكان "رومينيغه" قد شدد في مطلع آب/أغسطس الحالي على أن "ليفاندوفسكي" ليس معروضاً للبيع مهما كان الثمن، في ظل تقارير صحافية عن رغبة تشيلسي الإنكليزي بالحصول على خدماته.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الرياضة
أهم الأخبار الرياضة
عناوين مختارة