استطلاع رأي يظهر رفض الأمريكيين طريقة ترامب في التعامل التجاري الدولي

أظهر استطلاع للرأي، أمس الجمعة، أن أغلبية الأمريكيين يشككون فى الجدوى الاقتصادية للرسوم الجمركية التى فرضها الرئيس "دونالد ترامب" مؤخراً على واردات عدد من الدول.

استطلاع رأی یظهر رفض الأمریکیین طریقة ترامب فی التعامل التجاری الدولی

وأجرت الاستطلاع وكالة "أسوشيتد برس" بالاشتراك مع "مركز نورك" الأمريكى لأبحاث الشؤون العامة، والذي كشف أن 44% من الأمريكيين الذين شملهم الاستطلاع رأوا أن رسوم ترامب تضر الاقتصاد، مقابل 40% رأوا عكس ذلك.

كما اعتبر 16% من الأمريكيين أن تلك الرسوم لن تُحدث أى فرق بالإيجاب أو السلب، وذكر 35% أن الرسوم ستجعل أوضاعهم الاقتصادية أسوأ، مقابل 19% ممن قالوا إنهم يتوقعون تحسناً فى دخلهم.

وقال 40% ممن شملهم الاستطلاع إنهم يتوقعون أن تعمل هذه الرسوم على زيادة عدد الوظائف، مقابل 60% رأوا العكس. وتوقع 30% فقط زيادات فى الأجور، ورأى 72% من المستجوَبين أن رسوم الاستيراد ستؤدى إلى ارتفاع أسعار السلع اليومية.

وبشكل عام، أبدى 60% من الأمريكيين رفضهم للطريقة التى يدير بها ترامب المفاوضات التجارية مع الدول الأخرى، وبلغ هامش الخطأ 4.2%.

وجرى الاستطلاع على عينة شملت ألفا و55 أمريكياً من مختلف شرائح المجتمع؛ لضمان أكبر تمثيل ممكن لمواطنين بمختلف اتجاهاتهم، بحسب "أسوشيتد برس"، خلال الفترة من 16 حتى 20 أغسطس الحالي، وكانت إدارة ترامب أعلنت خلال الأشهر الأخيرة، سلسلةً من الزيادات فى الرسوم الجمركية لعدد من الدول، تتعلق بكندا والمسكيك والاتحاد الأوروبى وتركيا، بالإضافة إلى الصين.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الأقتصاد
أهم الأخبار الأقتصاد
عناوين مختارة