وزير الدفاع مخاطبا قادة المقاومة في سوريا: الاحتفاظ بالقدرات الاستراتيجية يمنع تحقيق أهداف العدو

التقى وزير الدفاع الإيراني العميد امير حاتمي قادة محور المقاومة في سوريا مؤكدا على ضرورة الاستعداد التام لمواجهة مؤامرات الأعداء.

وزیر الدفاع مخاطبا قادة المقاومة فی سوریا: الاحتفاظ بالقدرات الاستراتیجیة یمنع تحقیق أهداف العدو

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن العميد حاتمي أشاد خلال لقائه اليوم بقادة المقاومة في سوريا، اشاد بتضحيات شهداء المقاومة في الدفاع عن المراقد المقدسة ومحاربة الإرهاب في سوريا والمنطقة، معربا عن سعادته للقاء الاخوة المجاهدين، مضيفا بالقول: اشكر الله ان منحني التوفيق لزيارتكم أنتم المقاتلون المجاهدون واعلموا اننا جميعا نثمن ايثاركم والتضحيات التي بذلتموها.

وأشار العميد حاتمي الى مؤامرات الأعداء في سوريا واستشهاد عدد كبير من مواطني هذا البلد على يد الجماعات الإرهابية من ضمنها تنظيم داعش الإرهابي، وقال: ان ما وقع في العراق وسوريا يعتبر ضمن سلسلة من المؤامرات التي عمل عليها الامريكيون منذ بدء الثورة الإسلامية حتى اليوم.

وأشاد وزير الدفاع الإيراني بتضحيات وجهاد المضحين من مقاتلي محور المقاومة قائلا، لو لم تكن المقاومة في سوريا والعراق لكانت إيران اليوم لها حدود مشتركة مع الأراضي التي وقعت تحت سيطرة تنظيم داعش الإرهابي، حيث ان داعش كانت تدعي الاستيلاء على الأراضي الإيرانية أيضا.

وأشار وزير الدفاع الإيراني الى معارك الجيش السوري وقوى المقاومة في سوريا لمواجهة تنظيم داعش الإرهابي والجماعات الإرهابية الأخرى، قائلا: ان مقاومة وجهاد المدافعين عن المراقد (المقدسة) ومساعي الجيش والشعب السوري حالت دون تحقيق الأهداف المشؤومة لنظام الهيمنة وعملائهم.

ونوه العميد حاتمي الى انه اليوم أيضا ينبغي ان نعلم ان هذه السلسلة من المؤامرات ستستمر من قبل العدو حيث يجب ان نكون على استعداد تام لإفشال هذه المؤامرات.

ورأي العميد حاتمي ان الهدف الرئيسي للعدو من هذه الفتن والمؤامرات هو تهديد وضرب الاستقرار لدى دول المنطقة وإيران وقال: ان ما يمكن ان يمنع تحقيق أهداف العدو وخططه هو الحفاظ على القدرات التي تم اكتسابها بالأخص القدرات الاستراتيجية منها.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة