فنزويلا تحرك اقتصادها بتوقيع اتفاقات نفطية جديدة

وقع الرئيس الفنزويلي "نيكولاس مادورو" 7 اتفاقات مع شركات نفطية دولية بهدف زيادة إنتاج النفط الخام.

فنزویلا تحرک اقتصادها بتوقیع اتفاقات نفطیة جدیدة

وقال "مادورو" في مراسم توقيع الاتفاقات التي بثها التلفزيون والإذاعة "وقعنا الاتفاقات السبعة الأولى من أصل 14،  نتعهد زيادة الانتاج أكثر من 600 ألف برميل".

وأضاف الرئيس الفنزويلي أن هدف الشركة الوطنية الحكومية للنفط "بتروليوس دي فنزويلا" من إبرام الاتفاقات الـ14 التي تتعلق بـ14 حقلا نفطيا في البلاد هو "العودة إلى إنتاج مليون برميل باستثمارات عامة وخاصة ووطنية ودولية".

وبين الشركات التي وقعت الاتفاقا البنمية "هيليوس بتروليوم سرفيسز" والمجموعة الصينية "شاندونغ كيروي"، وأكد للمستثمرين النفطيين الدوليين أن الحكومة "تبقي الأبواب مفتوحة".

من جهته، قال وزير النفط الفنزويلي "مانويل كيفيدو" في مراسم التوقيع "سنعطي المجموعات المساهمة كل الضمانات القانونية والتسهيلات الاستثمارية التي ستعترف بها الشركة الوطنية الفنزويلية للنفط".

يذكر أن فنزويلا تعاني من أزمة اقتصادية حادة سببها اقتراض الحكومة الفنزويلة الكثير من الأموال، مطمئنة للمداخيل الهائلة من بيع النفط، ومع تراجع أسعار النفط، لم يعد لديها الأموال الكافية للإنفاق على هذه البرامج وتسديد ديونها، هذا الأمر دفع الحكومة إلى طباعة النقود وزيادة رواتب موظفيها، ما انعكس سلبا، فقد ارتفعت معدلات التضخم.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الأقتصاد
أهم الأخبار الأقتصاد
عناوين مختارة