ظريف: الضغوط الأميركية تؤدي الى تعزيز العلاقات بين الدول

قال وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف: " قد تكون للضغوط الأميركية بعض التأثير على بعض الدول على المدى القصير لكنها في النهاية ستؤدي الى تعزيز علاقات البلدان مع بعضها الاخر".

ظریف: الضغوط الأمیرکیة تؤدی الى تعزیز العلاقات بین الدول

وأضاف ظريف مساء اليوم الأربعاء في تصريح للمراسلين لدى وصوله الى العاصمة التركية أنقرة، ان الأميركان أثبتوا بأنهم لا يعرفون أية حدود أو قيود لممارسة الضغوط من اجل الحصول على بعض التنازلات وانهم لا يستثنون حتى حلفائهم من هذه الضغوط.

وفيما أشار الى أن الحكومة التركية لا سيما شخص الرئيس التركي، قد أبدت صمودا ملحوظا أمام الضغوط الأميركية، صرح ظريف: ان أصدقاءنا في تركيا وكذلك الكثير من حلفاء أميركا في أوروبا قد توصلوا الى هذه النتيجة وهي أن الولايات المتحدة لا تعد شريكا جديرا بالثقة.

وأضاف: الموضوع الذي لطالما كنا ومازلنا نتطلع نحن وجيراننا اليه لا سيما تركيا، هو تعزيز العلاقات الإقتصادية فيما بيننا دون الإكتراث لمطالب الآخرين والضغوط التي تمارس من قبلهم وهذا ما سيتم تحقيقه بالتأكيد.

ولفت وزيرالخارجية الإيراني ،وفقا لما اوردته ارنا، الى ان التشاور مستمر بين ايران  تركيا بوصفها دولة جارة وشريكة إقتصادية جيدة ودولة نتربط معها بتعاون ثنائي وثلاثي ومتعدد الأطراف فيما يخص المواضيع الإقليمية.

/ انتهى /

 

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة