نائب أردني يهاجم السعودية والإمارات: لا نُشترى بالمال

هاجم النائب في  مجلس النواب الأردني، خالد رمضان، السعودية والإمارات، متهماً إياهما بالمساومة على مصير المملكة الأردنية، مقابل الأموال.

نائب أردنی یهاجم السعودیة والإمارات: لا نُشترى بالمال

وقال رمضان خلال كلمته في اجتماع "مشروع تحسين الأداء البرلماني من خلال ممارسة الرقابة المجتمعية، يوم الخميس: إن "مصير المملكة الهاشمية ومستقبلها وضع على الطاولة حالياً، وعلى الشباب إعلاء صوتهم للملك وللدول كلها أن الأردن ليست متروكة مقابل مال لـ"محمد بن سلمان" أو "محمد بن زايد"، أو أي أحد".

وأضاف النائب في  مجلس النواب الأردني، خالد رمضان: "البلد مصيرها بنحط على الطاولة، وهذا البلد الأردن أساسه عمان والقدس".

ويتعرّض الأردن لضغوط كبيرة من قبل بعض الدول العربية في الخليج الفارسي  بسبب القبول بالصيغة المطروحة سواء أمريكياً أو سعودياً، فيما يتعلق بـ"صفقة القرن"، مقابل حصة مناسبة له من مشروع "نيوم"، الذي بشر به ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

قال إنه "يجب التعاون مع أوروبا والمسيحيين للدفاع عن القدس".

ومشروع مدينة "نيوم" الذكية تبلغ قيمته 500 مليار دولار أمريكي، ويموّل من السعودية، بالإضافة إلى عقد شراكات مع المستثمرين المحليين والعالميين، ويقع المشروع ضمن أراضٍ داخل الحدود المصرية والأردنية، وعلى تماس مع ميناء "إيلات" الإسرائيلي (أقصى جنوبي الأراضي الفلسطينية المحتلة) على خليج العقبة.

وكان الملك الأردني، "عبد الله الثاني"، قد كشف في وقت سابق أن بلاده تعرضت لضغوطات قوية تمس القدس، وتتعلق بالقبول بصفقة القرن، وهو ما ظهر من خلال الأزمة الاقتصادية التي مرت بها البلاد خلال الفترة الماضية.

وشهدت الأردن قبل شهور موجة مظاهرات الغاضبة نتيجة موجة الغلاء والضرائب التي فرضتها الحكومة الأردنية على المواطنين، بينما بررها الملك بأن بلاده تتعرض لـ"ضغوطات" اقتصادية بسبب موقفها السياسي من قضية القدس، وأنها تلقت رسائل في هذا الصدد تعدها بتعديل الوضع بحال سارت بما هو مطروح دولياً بخصوص وضع المدينة.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الشرق الأوسط
أهم الأخبار الشرق الأوسط
عناوين مختارة